مريض توحد نال أعلى المراتب العلمية
اغلاق

مريض توحد نال أعلى المراتب العلمية

25/04/2016
بنيامين ألكسندر الإثنين وعشرين ربيعا مصاب بالتوحد والصرع الذي بدأ سنوات عمره الأولى كأي طفل عادي يلهو ويلعب برفقة والديه تغير حاله بعد العام الاول وبدأ والداه والمقربون منه يلحضون كثرة شروده وصعوبة في عملية نطقه لم يخطر ببالنا أن تكون هناك أي مشكلة لديه إلى أن بلغ ثمانية عشر شهرا حيث توقف عن النظر إلي وما يزال بنيامين أو بن كما يلقب يعتمد على والديه في أدق تفاصيل حياته حتى في هذه السن لكن وعلى الرغم من ذلك كله فهو من الطلبة المتفوقين في دراستهم فقد حصل على مرتبة الشرف عند تخرجه من المرحلة الثانوية وهو يستعين بحاسبه الآلي الناطق للتعبير عما يريد قوله أنا لست غبيا كما يعتقد البعض أنا لست مروج إعلانات عن التوحد أتمنى أن يستمع الناس إلى صوتنا واصل بن مسيرته الناجحة والتحق بجامعة تولين في ولاية لويزيانا حيث تخصص في مجال الأدب الإنجليزي وتحديدا في فنون الكتابة وهو يتفاعل مع الأنشطة داخل قاعة المحاضرات مع زملائه صعوبة التحدث جعلت بن متميزة في مجال الكتابة والتعبير وهو يرسل عددا من الصحف اليومية المحلية ويشارك فيها بمجموعة من المقالات التي تعبر في كثير من الأحيان عن مكنونات داخله وما يتمنى أن يراه ويأمل والدة بمين في أن يوجد علاج للتوحد في القريب العاجل ينهي معاناة ذويهم وكثيرين بكره ويلخص قلقهم الدائم