اختبار طبي يكشف تركيبة الجينات الوراثية للرياضيين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اختبار طبي يكشف تركيبة الجينات الوراثية للرياضيين

25/04/2016
بمسحة واحدة من الفم قد تصبح قوتك البدنية فوق العادة دون اللجوء لمحفزات دوائية أو منشطات فكل رياضي الآن بات بإمكانه رفع كفاءته البدنية بمجرد معرفة شيفرات جيناته فوفق دراسة طبية جديدة لجامعة سنترالا نشر البريطانية فإن الرياضي الذي يمارس برامج تدريبية تتطابق مع حمضه النووي يتضاعف أداؤه ثلاث مرات مقارنة بنظرائهم الذين يمارسون برامج غير متطابقة الدراسة استعرضت أداء سبعة وستين رياضيا شابا في مختلف الرياضات بأكثر من ثمانية أسابيع كان من بينهم بطل الوثب الطويل البريطاني حامل اللقب الأولمبي كراكرة فور الذي يستعد للمشاركة في أولمبياد ريو ألفين وستة أعشار وتعتمد طريقة تشريعا اختبارين جديدين يعرف باسم دي إن إي فات يقوم بعملية مسح لأربعة عشر جينا وراثيا تتحكم في عملية هضم وتخزين وحرق الغذاء وقدرت الجسم العضلية ومستوى لياقة ثم تقدم تقريرا مفصلا في غضون عشرة أيام يحوي أفضل حمية غذائية تتناسب مع طبيعة جسم الشخص وجيناته للحصول على أفضل استجابة الاختبار سيجعلك تتعمق في معرفة كيفية التدريب الأفضل لك وقد وفر علينا الوقت بشكل كبير الاختبار سيمكنه من التحكم بوزنه بصورة أكبر مع ابتكار أنظمة رشاقة وتدريب تتواءم مع طبيعة الجينات تساعده في التخلص من المنشطات أو أدوية الرشاقة لتعزيز أداء الجسد بشكل طبيعي رياضيو ألعاب القوى يمضون سنوات لاكتشاف حقيقة إجسامهم والاختبار سيؤكد ولكأنك تتقدم للأمام الشركات طرحة اختبارها في الأسواق البريطانية بسعر 100 جنيه إسترليني وتقول إنه لم يصل للنخبة فحسب بل لكل الرياضيين الذين يطمحون إلى الرشاقة أو يبحثون عن تناسق عضلي جميل من مرتادي الصالة الرياضية ولعل هذا الاختبار يعزز من التنافس الرياضي شريف إذا ما اختار المرء البحث عن حقيقة جسده وقواته الطبيعية ورفع كفاءته البدنية وفق طبيعته الوراثية