وحدة تحقيقات الجزيرة تكشف مزرعة قنب بلندن
اغلاق

وحدة تحقيقات الجزيرة تكشف مزرعة قنب بلندن

23/04/2016
لا يوجد شيء يذكر يمكن أن يدل على ما يجري حقيقة خلف ستائر هذا المنزل في شرق لندن لكن بناء على معلومات قدمناها إليهم تهم أفراد من الشرطة المنزل الأربعاء الماضي نتيجة معلومات قدمتها إلينا الجزيرة تمكنا من استصدار إذنا بالتفتيش بموجب قانون إساءة استخدام المخدرات فوجدنا في هذا المكان مزرعة لإنتاج القنب على درجة عالية من الحرفية هذا هو المنزل الكائن في شرق لندن الذي وجدنا فيه مزرعة لنبات القنب يرعاها الرجل الفيتنامي بمفرده وقد يكون ضحية من ضحايا العبودية الحديثة أزالت الشرطة القنب الذي يستخرج منه مخدر الحشيش من البيت وأحدث الرجل للتحقيق وستحدد إن كان ستعامله كمشتبه فيه ضحية التقتنا هذه الصور لمزرعة القنب أثناء التحقيق الآسرين وهي تكشف عن الحجم الهائل العبودية الحديثة في بريطانيا في العادة تعتمد عصابات المخدرات على رجال فيتناميين يحتفظ بهم داخل بيوت تبدو عادية لزراعة القنب أبلغنا الشرطة حتى نحمي هذا الرجل من العصابة التي كانت تتحكم فيه كان يرعى النباتات على مدار الساعة كان في عزلة ويعيش في رعب من رب العمل ومن العصابات المسلحة التي تتطلع إلى سرقة المخدرات تواصلت مباحثاتنا الفيتنامية المتخفية بادئ ذي بدء معه من خلال الإنترنت نعم مرت عليها أوقات عانيته فيها من الاكتئاب لم يكن لدي أي تواصل مع العالم الخارجي ولمدة طويلة من اللقطات التي شاهدتها ثمة ما يؤكد أن الرجل الذي تظهر فيها قد يكون ضحية للعبودية الحديثة البقاء داخل البيت طول الوقت يشبه أن يكون المرء داخل السجن علياء أتى حيال أنني محتجزون في سجن لعدة أعوام رغم أن هذه الصور نادرة فبيوت القنب هذه شائعة تفيد تقديرات الشرطة الوجود عشرات الآلاف منها في مختلف أنحاء بريطانيا