مطبات الحوار اليمني في الكويت
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مطبات الحوار اليمني في الكويت

23/04/2016
لم يكن التحاق وفد الحوثي صالح متأخرا بمحادثات الكويت نهاية القصة بل لعله كان البداية في سلسلة المطبات التي تواجه جولة الحوار اليمني الجديدة ذلك على الأقل ما تظهره أجواء جلسات الحوار التي لا تنعقد إلا بضغوط وان هي التأمت فسرعان ما ترفعه كما حدث السبت لا يبدو الأمر مفاجئا في اعتراضات الوفد الحوثيين وصالح جاءت مبكرة قبل التفاوض أصلا وهي تتعلق بتغيير جدول الأعمال من أساسه لقد طالب الوفد بإعادة ترتيب بنود القرار ألفين ومائتين وستة عشر الذي هو أساس التسوية ومسوغ برعاية الأمم المتحدة للحوار بحيث يصبح الحل السياسي أو شكل الحكم هو البند الأول لا الرابع كما وضعه مجلس الأمن ويتذرع وفد الحوثي صالح بأن تسليم السلاح والانسحاب من المدن وهما البندان الأول والثاني في القرار لا يمكن أن ينفذا قبل أن تعرف حصة الجماعة في السلطة المقبلة بينما يتمسك وفد الحكومة اليمنية بالنقاط الخمس المدرجة في الجدول بالتسلسل كما في القرار مطلب الحوثيين وصالح يبدو محاولة للخروج على القرار الدولي أولا من ناحية قبولهم به كما ساغه مجلس الأمن وهو أساس ومشاركتهم في المحادثات فمن ناحية أن تسلسل نقاطه الخمس ليس اعتباطيا أو شكليا بحيث يمكن إعادة ترتيب بنوده لمجرد رغبة أحد الأطراف وعليه فإن المطالبة بذلك قد لا تكون إلا إخلالا بجوهر القرار ومقاصد باعتباره خارطة طريق تتلازم فيها العناصر شكلا ومضمونا على أن رغبة الحوثيين وصالح في قلب جدول الأعمال وربما قلب طاولة المحادثات أصلا إمتدت إلى مسألة الهدنة التي توعد أرضية المحادثات واستمرارها فهم أطلوا على جلسات الكويت بمقاربة غريبة مفادها أن وقف إطلاق النار يعني فقط وقف غارات طائرات التحالف العربي ولا يتضمن الاشتباكات والمعارك في عموم اليمن وكأن ذلك ليس من الأعمال العسكرية أو العدائية الت تشدد عليها المنظمة الدولية في مثل هذه المباحثات في هذا المستوى يبدو أن أفعال الحوثيين وصالح سبقت أقوالهم ففي رغم إعلان تثبيتها واصلت مليشياتهم انتهاك الهدنة الهشة في محافظة البيضاء وشبوة وتعز المدينة المحاصرة التي فقدت السبت القيادية في المقاومة الشعبية حمزة المخلافي بعد إصابته برصاص مجهولين في منطقة السعيد وسط تعز قبل ذلك تعرضت الأحياء السكنية في غرب المدينة لقصف عشوائي كثيف من مسلحي جماعة الحوثي والقوات الموالية لصالح مشهد يبدو فيه حوار الكويت تحت رحمة تلك المليشيات التي دأبت على الأفعال ذاتها خلال جولات التفاوض السابقة تأكيدا لما يردده كثيرون من أن أجواء الحروب والصراعات مبرر وجودها