الاتفاق على جدول المشاورات اليمنية للأيام المقبلة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الاتفاق على جدول المشاورات اليمنية للأيام المقبلة

23/04/2016
لم تغادر مشاورات السلام اليمنية الجارية في الكويت برعاية الأمم المتحدة مربعها الأول بعد رغم الاتفاق المتعلق بمتابعة أعمال اللجنة التهدئة ظلت الخلافات بين الوفد الحكومي ووفد جماعة الحوثيين وحلفائهم من اتباع الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح واضحة على ترتيب جدول الأعمال الخاصة بمحاولة الخمسة لقرار مجلس الأمن الدولي رقم ألفين ومائتين وستة عشر الذي تجرى المشاورات على أساسه وهي وقف إطلاق النار والانسحاب من المدن وتسليم السلاح واستعادة مؤسسات الدولة إضافة لملف الأسرى لم يمانع الوفد الحكومي لمناقشة المحاور في جزأين بداية بالجزء المتعلق بإجراءات وقف إطلاق النار وإطلاق سراح المعتقلين ونزع السلاح وهو معترض عليه وفد الحوثي صالح الذي طرح في المقابل مناقشة الجانب السياسي أولا وشكل الحكومة التي تمثل جميع الأطراف لتشرف هي لاحقا على نزع السلاح ثم عاد وفد الحوثي وصالح ليطرح في جلسة أخرى وفي ظل الخلاف القائم إصدار بيان لليمنيين يتضمن مطالبة بتثبيت وقف إطلاق النار ووقف اختراق المدن وهو ما وافق عليه الوفد الحكومي مع تضمين البيان حسن النية إطلاق سراح المعتقلين وفك الحصار عن تعز وتوفير ممرات آمنة لإغاثة المدنيين مع إيراد محاور التشاور الخمسة بترتيبها الذي جاء في قرار مجلس الأمن وكاد الموقف ينفجر بقى في وفد الحوثي صالح فوق كل التطورات بما فيها البيان الذي دعا لإصداره وطلب من المبعوث الدولي إيقاف المشاورات نهائيا والبدء في بحث إجراءات تثبيت وقف إطلاق النار وإيقاف الطلعات الجوية فيما بدأ احتجاجا على إضافة الوفد الحكومي للبيان وقد رفض المبعوث الدولي وبذلك الطلب في غمرة حالة من التوتر سادت الأجواء هي إذا والصورة التي تسير بها مشاورات السلام اليمنية المنعقدة حاليا في الكويت حتى بيان الأمم المتحدة الصادر بخصوصها نبه رغم تفاؤله إلى أن العملية التفاوضية حساسة وتستغرق وقتا كونها تهدف إلى التوصل إلى حل شامل