تطورات تمدد تنظيم الدولة وانكماشه
اغلاق
خبر عاجل :أردوغان وبوتين يؤكدان خلال اتصال هاتفي على وحدة الأراضي العراقية والسورية

تطورات تمدد تنظيم الدولة وانكماشه

21/04/2016
منتصف عام ألفين وأربعة عشر فاجأ تنظيم الدولة الإسلامية في العالم بالسيطرة على مناطق واسعة في العراق وسوريا أبرزها الرقة والموصل واتسعت رقعة ارضه لتصبح بحجم تاسع الدول العربية مساحة خلال عام ألفين وأربعة عشر طردت قوات المعارضة التنظيم من بعض القرى التي انتشر فيها في ريف دمشق ودرعا وإدلب وريف حلب ثم شاركت مع القوات الكردية مطلع العام ألفين وخمسة عشر في إخراج التنظيم من مدينة عين العرب كوباني بدعم جوي من التحالف الدولي لتكون أول هزيمة كبرى للتنظيم تلتها سيطرة قوات الكردية على مدينة تل أبيض منتصف يونيو وكانت المدينة أحد معابره الأساسية لتسلل المقاتلين في مارس من العام نفسه كانت القوات الحكومية العراقية ومليشيا الحشد الشعبي قد انتزعت من تنظيم الدولة مدينة تكريت وفي نوفمبر استطاعت قوات البشمرغة الكردية إستعادة مدينة سنجار بدعم من التحالف الدولي اختتمت القوات العراقية العام ألفين وخمسة عشر بإنجاز هام هو استعادة مدينة الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار من التنظيم بعد نحو عام ونصف من سيطرته عليها أواخر مارس من العام الجاري إستطاعة قوات النظام السوري بدعم روسيا لاستعادة السيطرة على مدينتي تدمروا القريتين في محافظتي حمص أخر هزائم التنظيم الكبرى كانت خسارة أو مدينة هيت في محافظة الأنبار في شهر أبريل الجاري ورغم انحسار مساحة سيطرته بشكل كبير فإنه مازال يحافظ على معاقله الرئيسية وأبرزها في العراق الفلوجة والموصل وفي سوريا الرقة ودير الزور