المعارضة السورية تتقدم بدرعا ومعارك قرب الجولان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المعارضة السورية تتقدم بدرعا ومعارك قرب الجولان

20/04/2016
المعارضة السورية المسلحة تتقدم في درعا جنوبي البلاد وتقترب أكثر من بلدة جمل أبرز معاقل لواء شهداء اليرموك وحركة المثنى الفصيلين المتهمين بالتبعية لتنظيم الدولة الإسلامية ومع هذا التقدم الذي تحقق بعد تحطيم الخطوط الدفاعية في محيط بلدة نافعة يضيق الخناق أكثر فأكثر على هذين الفصيلين المسلحين وتنحصر المعارك معهما في مثلث حيويا واستراتيجيا هام تزيد أهميته كل ما نقصد مساحته ففي هذا المثلث تتحرك المعارضة المسلحة من الشمال والشرق في حين يحده من الجنوب الأردن ومن الغرب الجولان السوري المحتل حيث إسرائيل إسرائيل كانت قد أجرت أخيرا مناورات عسكرية في الجولان السوري المحتل بحجة وجود تنظيم الدولة الإسلامية خلف الجدار حسب ما قالت الحكومة الإسرائيلية التي أعلنت على لسان رئيسها بنيامين نتنياهو نيتها الاحتفاظ بالجولان السوري المحتل إلى الأبد إذن كيف لا تنتهز إسرائيل هذه الفرصة طالما أنها تنطلق من دعاية اقتراب تنظيم الدولة الإسلامية منها وأنها مطمئنة إلى احتفاظ النظام السوري بحق الرد تتمادى إسرائيل أكثر فترسل طائرات استطلاع لرصد المعارك وتطورها الأردن أيضا يراقب وبصمت ما يجري عند حدوده الشمالية الغربية فعين له على حدوده خشية تسرب مقاتلين عبرها وعين أخرى على سد الوحدة خوفا من نفسه وهو الذي يعد خزان استراتيجيا للأمن المالي الأردني وإذا ما سلمنا بمخاوف كل من إسرائيل والأردن وقلقهما فكيف يفسر اطمئنان الولايات المتحدة بغيابها عن مسرح القتال هذا في الجنوب وهي تقود في الوقت ذاته تحالفا دوليا لمقاتلة تنظيم الدولة الإسلامية في الشمال الإجابة لدى إسرائيل كما يقول متابعون