مجلس النواب العراقي يعلن الأنبار محافظة منكوبة
اغلاق

مجلس النواب العراقي يعلن الأنبار محافظة منكوبة

02/04/2016
الأنبار محافظة منكوبة هذا ما خلص إليه مجلس النواب العراقي في تصويت لافت ربما يتيح للمحافظة بعد نحو سنة من المعارك ي استقطاب مزيد من الدعم الحكومي لمرحلة إعادة الإعمار حين تضع المعارك أوزارها برر المجلس قراره بأن الأنبار شهدت ولا تزال تشهد عمليات عسكرية عنيفة نجم عنها دمار الواسع وتشريد عشرات الآلاف من أبناء المحافظة منذ تمكن تنظيم الدولة الإسلامية من السيطرة على مدن وبلدات عدة في المحافظة على رأسها مركزها مدينة الرمادي ستون نائبا تقدموا بمشروع القرار الذي صوت عليه بالإجماع لكن التوافق الذي ساد البرلمان لايسود مؤسسات أخرى ربما يكون موقفها أهم لأهل الأنبار فمدينة مثل الفلوجة لا تزال تتعرض مع العمليات العسكرية لحصار من القوات العراقية فيجد أهلها أنفسهم بين سندان تنظيم الدولة الذي يسيطر على المدينة ومطرقة الإتهامات التي تلاحقهم بموالاة التنظيم أو الإرهاب والحصار الخانق الأوضاع في الأنبار اشتعلت يوما تمكن تنظيم الدولة من دخول مركزها الرمادي منتصف العام الماضي وأعقب ذلك تمكنه من دخول مدن مثل الفلوجة وبلدات كثيرة تتناثر على امتداد جغرافي المحافظة تمكنت القوات العراقية من استعادة السيطرة على الرمادي بعد معارك طاحنة استغرقت أشهرا وإن استمرت المعارك في محيطها وقد ساد الظن أن ما بعد معارك الرمادي سيكون مختلفا عما قبلها لكن تداعيات نزوح عشرات الآلاف من أبناء المحافظة وانسدادا كثير من الأبواب أمامهم وتناثرهم في مخيمات النزوح في ظروف بالغة السوء أعاد الشكوك إلى كثير من سكان المحافظة بشأن استعادة الاستقرار لاسيما بعد تشديد القوات الحكومية خناقها على الفلوجة وتكثيف القصف المدفعي والجوي عليها دمرت منشآت حيوية وتجمعات سكنية في الأنبار ومع ذلك يعتقد كثير من العراقيين أن إعمار المرافق يظل أسهل من استعادة ثقة المواطنين في المؤسسات وفي مآلات العملية السياسية المتعثرة منذ الغزو الأمريكي