تواصل معاناة أسر معتقلي سجن العقرب
اغلاق

تواصل معاناة أسر معتقلي سجن العقرب

02/04/2016
ليست صورة استعداد للنزهة إنها زوجة معتقل بسجن العقرب تستعد في ساعات الليل المظلمة لرحلة انتظار كئيبة أمام بوابة العقرب في ليل القاهرة البارد معاناة أهالي المعتقلين في مصر عامة ونزلاء سجن العقرب بوجه خاص صارت حديثا جهات حقوقية كثيرة في الداخل والخارج قررت آية زوجة الصحفي المعتقل حسن القباني نشر تفاصيل رحلتها المضنية بشيء من السخرية بدءا من نظرات التطفل الثقيلة التي تلاحقها وهي تغادر منزلها في تلك الساعة في هذه الزيارة إلتقت آية بزميلتها إيمان زوجة الصحفي المعتقل أيضا أحمد سبيع قررت الزوجتان الشابتان تصوير جانب بسيط من معاناتهم التي يتصل فيها الليل بالنهار انتظارا للإذن بالزيارة ببطء تنقضي الساعات الباردة لكن اية وإيمان قررتا إغتنامها لتحديث العالم من تحت أسوار العقرب المعتقل روت آية أيضا كيف يتم تفتيش الزائرات بصورة مهينة هي أقرب للتحرش تحت وسم الزيارة المستحيلة يسجل أهالي معتقلي العقرب تطورات معاناتهم التي لا تنتهي قالوا إن إدارة سجن ابتكرت مؤخرا أسلوبا جديدا للزيارة يقضي بأن تأتي العائلة في يوم لتسجيل اسمها في الكشوف ثم يعودون بعد يوم أو عدة أيام للزيارة أمام مشاهد كهذه قد يمكن تصور ما يعنيه هذا القرار وخاصة لمن هم خارج القاهرة ولئن كان للشتاء وطأة ثقيلة فلن تكون وطأة الصيفي أخف وخاصة في رمضان المقبل هذا جانب فقط مما يلاقيه بعض الشعب الذي قيل يوما إنه لم يجد من يحنو عليه