انتصارات للمقاومة والجيش اليمني بالجوف ومأرب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

انتصارات للمقاومة والجيش اليمني بالجوف ومأرب

02/04/2016
قوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية تواصل تقدمها في محافظة الجوف بعدما استعادت السيطرة على إدارة الأمن في مديرية الغيل من أيدي مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح أهمية تلك المنطقة تنبع من قربها الشديد من العاصمة اليمنية مديرية الغيل تعد ثانية حاضنة للحوثيين وأهم منطقة لهم بعد صعدا وقد خضعت لسيطرته منذ عام 2011 غير أن نجاح قوات المقاومة في استعادتها يعد تحولا نوعيا محافظ الجوف يرى أن السيطرة على كامل المحافظة مسألة وقت فحسب وأن تلك الخطوة تضعه قوات المقاومة والجيش قريبا من مناطق تابعة للعاصمة صنعاء العجي أن معركة العاقبة ستكون آخر معارك محافظة الجوف على إن يليها التوجه إلى مشارف محافظات صنعاء وصعدة وعمران تقدم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على الجبهات في محافظة الجوف ومأرب مكانهما من استعادة مواقع جديدة من أيدي مليشيا الحوثي وصالح وتحديدا في المناطق الواصلة بين المحافظتين اللتين لا تبعدان عن العاصمة صنعاء سوى أقل من مائة وخمسين كيلومترا هذا الأمر يساعد في التحام قوات شرعية بنظيرتها في كلا المحافظتين ويقوي شوكتها كثيرا حسب قادة عسكريين خاصة بعد استعادة موقع الصفراء في مأرب وبراقش في الجوف ويظهر هذا التحول تركيز قوات الشرعية في عملياتها الأخيرة على استعادة المناطق الحدودية القريبة من معاقل مليشيا الحوثي وقوات صالح في صعدة وعمران وصنعاء