استمرار تداعيات اختطاف الطائرة المصرية إلى قبرص
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

استمرار تداعيات اختطاف الطائرة المصرية إلى قبرص

02/04/2016
وحوش أمن مصر للطيران مقطع دعائي أنتجته شركة مصر للطيران قبل سنوات وأعيد بثه في أعقاب اختطاف الطائرة المصرية بهدف استعراض الفنون القتالية وإظهار الخبرات في التصرف تجاه أي حادث إرهابي محتمل حبس العالم أنفاسه ساعات وكان الاحتمال الأسوأ أن ينفذ الخاطفون تهديده ويفجر حزاما ناسفا وتتحطم الطائرة تلك الجاثمة في مطار لارنكا بقبرص أمام الكاميرات المثبتة لكن الخاطفة استسلم وأفرج عن جميع الرهائن وانتهت الأزمة بسلام لكن الجدل حول الواقعة لم ينتهي صور لا تعكس على الإطلاق جو التوتر الذي كان يعيشه العالم خارج هذه الطائرة مؤيدو النظام إحتفوا بأداء الطاقم مع الخاطف وأشادوا بالدور البطولي للمضيفة لكن آخرين يرون أن عودة المضيفة إلى الطائرة بعد إخراج الركاب ليس فقط لالتقاط السلفي وإنما لتناول القليل من القهوة وسائل إعلام مصرية وكعادتها تناولت الواقعة من جوانب شتى فتارة تحاول تبسيط ما حدث باعتباره أمرا طبيعيا يحدث في كل دول العالم وتارة أخرى تظهر ما حدث على أنه إنجاز لمصر ولكل المصريين وكأي حادث إرهابي كبير لا يستقيم الحديث عن منافذه في وسائل الإعلام المصرية إلا بالتطرق إلى هذا الجانب فهل الخاطف إخواني أم له سجل حافل بالإجرام كما تقول مصر أم إن هذه الحادثة لها دوافع وعاطفية كما تندر الرئيس القبرصي وين كانت الإجابة فالواقع هو أن سيف الدين مصطفى حقق مراده بالخروج من القاهرة ولو حتى إلى السجن في قبرص حيث تبدو ضمانات السجن في بلد اوروبي أفضل بكثير من حياته السابقة في مصر