اتساع نطاق الصراع في شبه جزيرة سيناء
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اتساع نطاق الصراع في شبه جزيرة سيناء

02/04/2016
ما بين كر وفر يتسع نطاق الصراع في شبه جزيرة سيناء صراع يمتد زمانيا كما يمتد مكانيا بين الجماعات المسلحة وعلى رأسها تنظيم الدولة من جهة والجيش المصري من جهة أخرى هذا الصراع المسلح بين الطرفين جاء نتيجة لتراكمات عانت منها شبه جزيرة سيناء منذ عقود جراء سياسات متشابه للأنظمة المصرية المتعاقبة كان العامل المشترك فيها غياب التنمية وضعف الأمن ويأتي ذلك في ظل صراع إعلامي من نوع آخر ينعكس في حرب البيانات التي يصدرها الطرفان عن الأوضاع في سيناء هذه هي خلاصة الخطاب الرسمي ما بعد انقلاب 2013 حيث اعتمد الحل الأمني أولوية رغم وعود التنمية في تسجيل مصور بثه الجيش المصري قبل أيام ليؤكد تفوقه الميداني في سيناء وقدرته على فرض الاستقرار فيها وقتل أعداد متزايدة من المسلحين لكن الواقع ينطق بأن هذا لم يمنع تكرار الهجمات المسلحة على معسكرات الجيش والشرطة ولم تحل دون ذلك إجراءات من قبيل تهجير سكان المنطقة الحدودية مع قطاع غزة في الجانب الآخر تنقل البيانات متعاقبة لتلك التنظيمات وعلى رأسها تنظيم الدولة صورة مناقضة للبيانات العسكرية الرسمية فقد حرص التنظيم في عمليته الأخيرة التي وقعت قبل أيام في كمين الصفا جنوب مدينة العريش كما في عملياته السابقة أيضا على إصدار بياناته مشفوعة بمقاطع فيديو تظهر كم لا بأس به من تدريب أفراد التنظيم فضلا عن صور الدمار في صفوف الجيش وسقوط عشرات من الجنود ما بين قتيل وجريح حقوقيا ذكرت تقارير مختلفة أن الهجمات المسلحة في سيناء تصاعدت إلى نحو 100 يوميا خلال العام الماضي وهو ما أدى إلى تضاعف عدد القتلى المدنيين كما تواترت شهادات عن حالات اختفاء قسري والقتل خارج إطار القانون ولا تبدو في الأفق القريب أي بارقة أمل لمعاناة أهالي سيناء من التهميش الاقتصادي أو لإعادة الأمن والأمان إلى ديارهم