"الطائر الوطني" وثائقي يفتح ملف الطائرات دون طيار
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

"الطائر الوطني" وثائقي يفتح ملف الطائرات دون طيار

19/04/2016
فلم نشم البورد أو الطير الوطني فتح ملف كان يفترض أن يبقى لسنوات طويلة أخرى سريا للغاية أكثر من ذلك قدم بالصورة والصوت كل الأطراف المتداخلة القتلة والضحايا وتروي هذه السيدة الأفغانية في الفيلم الوثائقي نشنل بعد كيف فقدت زوجها وطفلها وطفلتها في هجوم لطائرة أميركية من دون طيار قتل ثلاثة وعشرين مدنيا عام 2010 ناشنل برد في الوثائق يخترق غرفة العمليات الأميركية الخاصة بقيادة الطائرات بدون طيار ويكشف أسراره ويعرض على الكل شهادة ثلاثة جنود أميركيين كانوا يقودونها عن بعد إضافة إلى بعض المدنيين الناجين من براثن القتل الأعمى وهذا الفيلم ليس الأول من نوعه في العام الماضي برزت فلم وثائقي آخر عنوانه ترون روى شهادة جندي آخر وكيف عانى نفسيا ووصل إلى حد التفكير في الانتحار فصور الذين شاهدهم يقتلون لا تفارقه أبدا وعرض الفيلم كيف تصاعدت وتيرة هذه الهجمات لتصبح شبه يومية وكيف أن الولايات المتحدة الأميركية بقتلها تسعة وأربعين شخصا تسببت في مقتل آلاف المدنيين وتناول فلم درون كيف يستثمر الجيش الأمريكي في ألعاب الفيديو ليقتص يضمن خلالها الأولاد الماهرين بالقتل الإلكتروني والي دروسا أساليب ألاعيبهم ولفت الأنظار في المنبر مليون هو أغوتك يروي قصة جندي يمتنع عن إكمال مهمة توجيه هذه الطائرات بعد أن قتل أطفالا بالخطأ ويعرض قريبا في المدن درامي آخر لكن من بريطانيا هذه المرة حيث يدور الصراع بين العسكر والسياسيين بشأن أخلاقية أداة القتل هذه آلاف من المدنيين من ضمنهم أطفال ونساء قتلوا بصمت ودم بارد خلال أكثر من عشر سنوات تحاول هذه الأفلام إيقاف أداة القتل أو على الأقل لفت النظر إلى دموع لم تجف ودماء يتم تجاهلها عن عمد بحجة مكافحة الإرهاب محتمل بعيد بين الجبال النائية تفاصيل وأسرار تخرج النوري دون أن تجيبها رغم ذلك عن سؤال جوهري ماذا بعد الكشف عن هذه الأسرار