الخرطوم تستعيد زمن الشعر الثوري
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الخرطوم تستعيد زمن الشعر الثوري

19/04/2016
حاول رسامون ترجمة بعض قصائد الشاعر السوداني الراحل محجوب شريف إلى لوحات تشكيلية زينت باحة الاحتفال بإحياء الذكرى الثانية لرحيله إحتفالية شارك فيها عدد من الشعراء والفنانين التعبير عن رفض الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية على مرة الأنظمة في السودان إتجاه قد لا يبدو ناعما بالنظر إلى تأثير الكلمة على مواقف السودانيين باختلاف مكوناتهم الثقافية والفكرية فما عرف بالشعر السياسي في السودان ظل رقيبا على أداء الأنظمة بل ومناهضة لسياساتها التي لطالما اتسمت بالدكتاتورية والشمولية عبر حقب تاريخية متعاقبة كان للشعر دور كبير ومؤثر في تحريك مشاعر السودانيين وإلهاب حماستهم فانطلقت حناجرهم بالهتاف ضد الظلم والاستبداد مطالبة بالحقوق والحريات ظل هذا النوع من الشعر حاضرا منذ بدايات مقاومة المستعمر البريطاني بل كان محفزة لثورة التغيير التي أطاحت بحكم العسكر بقيادة إبراهيم عبود في منتصف ستينيات القرن الماضي قبل انطلاق حناجر السودانيين بالهتاف وخروجهم إلى الشارع انتفاضة رجب أبريل عام ألف وتسعمائة وخمسة وثمانين أسامة سيد أحمد الجزيرة الخرطوم