مقتل مدنيين في قصف للنظام والطيران الروسي بسوريا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مقتل مدنيين في قصف للنظام والطيران الروسي بسوريا

18/04/2016
على وقع إعلان المعارضة السورية تأجيل مشاركتها في مفاوضات جنيف يتصاعد القتال على الأرض وكأن شيئا لم يتغير منذ ما قبل الهدنة المفترضة وخلالها فالمدن التي تسيطر عليها المعارضة تقصف ومدن أخرى يموت أبناؤها جراء الحصار مدفعية النظام السوري ذهبت أبعد من ذلك فأقدمت على قصف مخيمات اللاجئين على الشريط الحدودي مع تركيا في ريف اللاذقية بعض من هذه القذائف سقطت في أراضي تركيا ما استدعى ردا من الجيش التركي على مبدأ المعاملة بالمثل هذا المبدأ الذي تقول المعارضة المسلحة أيضا إنها استندت إليه في شن معارك تهدف إلى طرد قوات النظام السوري من مواقع كانت سيطرت عليها قبل إعلان الهدنة بمساعدة روسية لتتحول معه إلى مرابض للمدفعية وتمركز القناصة يستهدف منها المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة وطرق إمدادها وتبرر المعارضة بناءا على ذلك إطلاق اسم رد المظالم على معاركها في ريف اللاذقية الشمالي المعارضة قالت أيضا إنها سيطرت على بلدة خربة الناقوس وتلة الدبابات في سهل الغاب بريف حماة الغربي بعد معارك مع قوات النظام التي تنحصر برا في مكان فيقصف سلاح الجو التابع لها مكان آخر مناطق مختلفة من البلاد تعرضت لقصف من طائرات روسية وسوريا منها في شمالي البلاد كان مدينتي إدلب وبالنقاش وبلدة كفر عويد في محافظة إدلب وأحياء الصالحين والمرجة في مدينة حلب في ريف العاصمة دمشق استهدفت طائرات قوات النظام الأحياء السكنية في بلدة زبدين جنوبا غوطة دمشق الشرقية بلا غاية عسكرية تبرير استهداف البلدة غير أنه تسبب بسقوط ضحايا ودمار في الممتلكات