المعارضة السورية تعلن تأجيل مشاركتها بمفاوضات جنيف
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المعارضة السورية تعلن تأجيل مشاركتها بمفاوضات جنيف

18/04/2016
لا بشارات سياسية هنا تهدئ ضجيج المعارك فعلى مبدأ العين بالعين تعلن الأذرع العسكرية لفصائل المعارضة السورية مرحلة جديدة من القتال ردا على انتهاكات النظام لاتفاق الهدنة في أروقة محادثات جنيف يتردد صدى الحرب حيث تخيم ظلال قاتمة على أجواء الحوار حصيلة صفرية لأيام من محادثات غير مباشرة ولقاءات بين المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا ووفدي النظام السوري والمعارضة ويعترف المبعوث الدولي أن الفجوة بين الطرفين لا تزال واسعة جدا وأعلن دي ميستورا أنه قد يلجئ لاستدعاء تدخل من عرابي المباحثات موسكو وواشنطن في حال بقية الوتيرة الصفرية للحوار حقا إذا استمر هذا الاتجاه هو واتجاه مقلق للغاية ونأمل أن يعقد الرئيسان المشاركان في مجموعة دعم سوريا اجتماعا استثنائيا يجب أن نتحدث بصراحة في المسار السياسي وبعد خمس سنوات من الصراع لا يجب أن نتوقع ولا يمكن لأحد أن يتوقع أن ينزل علينا حل للمشكلة كمعجزة خلال أيام وفي ترجمة لغضب وصل حد اليأس قررت المعارضة السورية إرجاء مشاركتها في الجولة الحالية من محادثات جنيف إلى الوقت الذي يظهر فيه وفد النظام جدية في مقاربة الانتقال السياسي والملفات الإنسانية فنظام الأسد لم يلتزم بأي من القرارات الدولية لاسيما المتعلقة بإدخال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة أما الهدنة التي تدور تحت غطائها المحادثات فتتعرض لخروق من دموية ودائما من قوات النظام ما يجعلها في حكم المنتهية وتقول المعارضة إن طلبها تأجيل المحادثات لا يعني إطلاقا الانسحاب منها أو تعليقها بل إن وفدها باق في جنيف ولن يغادرها أما وفد النظام فيصر على التعاطي مع الأزمة من زاوية الحرب على الإرهاب وأكد رئيس الوفد بشار الجعفري أنه ما زال ينتظر رد دي ميستورا على التعديلات التي أدخلها النظام على اقتراحات المبعوث الأممي بخصوص التسوية في سوريا وكان المبعوث الأممي نقل اقتراحا إلى المعارضة يقضي ببقاء الأسد في المرحلة الانتقالية مع تعيين ثلاثة نواب له تختارهم المعارضة وتنتقل صلاحياته تدريجيا إليهم وهو أمر رفضته المعارضة بالمطلق