البرلمان البرازيلي يؤيد محاكمة رئيسة البلاد
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

البرلمان البرازيلي يؤيد محاكمة رئيسة البلاد

18/04/2016
صدقت التوقعات ووافقت أغلبية النواب في البرلمان البرازيلي على بدء إجراءات محاكمة الرئيسة جون روسف التهمة الموجهة إليها التلاعب في أرقام ميزانية الدولة وتجميلها دعما لحملتها الانتخابية في ألفين وأربعة عشر ولكن المواجهة لم تنته على روسف وأنصارها وخصومها على حد سواء خوض الجولة التالية في مجلس الشيوخ إذا وجد المجلس الأرضية القانونية لمحاسبتها بناءا على أغلبية بسيطة تعزل مدة ستة شهور يتولى نائبها الحكم خلالها وفي الجولة الأخيرة تعزل نهائيا إذا حاكمها مجلس الشيوخ وصوت هذه المرة بعزلها بموافقة أغلبية الثلثين من أعضائه يخلفها نائبها حتى الانتخابات المقبلة هناك في مجلس الشيوخ يعتزم حزب العمال الذي تنتمي إليه الرئيسة التصدي مجددا لمحاولات عزلها هو ما اعتبر ما يجري محاولة انقلابية البرازيل تضج بالجدل الشوارع والميادين جوما رسخ أول رئيسة في تاريخ البرازيل ويؤيد الكثير من المواطنين بقاءها في الرئاسة وتؤيد الكثير من المواطنات عزلها أنا هنا لأنني برازيلية الرحب والثاني هو الفساد حزب العمال لقد سعدت جومرسي إلى الرئاسة لتنقلب على البلد انتخبت جومارس خلف الرئيس لولا دا سيلفا وكيلاهما من حزب العمال في عهدهم عاش البرازيل ثلاثة عشرة سنة من الحكم يساري وحظي الرئيسان بدعم ملايين العمال وعائلاتهم لأنهما أخرجوهم من وهدة الفقر بخدمات اجتماعية وصحية مناسبة البرازيل اليوم دولة تعددية تستطيع عزل رئيسها بالطرق الدستورية ولكن ناشطين برازيليين يسجلون بكل تعجب أن 300 من النواب المصوتين على محاكمة الرئيسة هم أنفسهم رهن التحقيقات في قضايا فساد