"خيوط اللعبة" وثائقي يكشف ملابسات صعود الحوثيين
اغلاق

"خيوط اللعبة" وثائقي يكشف ملابسات صعود الحوثيين

17/04/2016
خيوط اللعبة فلم استسقائي يحاول إعادة قراءة تطورات الأوضاع في اليمن أملا في التوصل إلى منطق يفسر الحجم المفاجئ الذي ظهر به الحوثيون قبيل وبعد الحادي والعشرين من سبتمبر عام ألفين وأربعة عشر وبعد نحو عام كامل من البحث والاستقصاء حصلت الجزيرة عبر الوثائق وإفادات الشهود على حقائق مذهلة بخصوص استقبال الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في الحركة الحوثية منذ الحروب الستة التي تظاهر بخوضها ضد ضدها يكشف الفيلم مثلا تدخل صالح لإنقاذه الحوثيين في اللحظة الحاسمة قبيل الإجهاز عليهم بصورة نهائية بعد مقتل زعيمهم حسين بدر الدين الحوثي عام 2004 وأمره قوات الجيش بالانسحاب سريع الهجوم رغم أنهم كانوا يتوسلون السماح لهم بتسليم أنفسهم مقابل لضمان حياتهم فقط كما يكشف الفيلم أيضا تمكين صالح الحوثيين من الحصول على أول سلاح ثقيل في تاريخ الحركة عبر تدخله مجددا بإصدار أوامر بانسحاب آخر للجيش بل وترك السلاح الثقيل هذه المرة للحوثيين الذين كانوا يحاصرهم كما يكشف الفيلم استراتيجية تصالح في تخدير القبائل في وجه الحوثيين عبر تمكنهم من الانتقام منها أثناء فترة الهدن وعدم تدخل الدولة لحمايتهم بحجة التزامها باتفاقات وقف إطلاق النار مع الحوثيين وهو ما يفسر ربما إختيار معظم قبائل عدم الوقوف في وجه الحوثيين أثناء التقدم الأخير ويكشف الفيلم أيضا الدورين المريبين الذين لعبهما الأمن المركزي بقيادة ابن أخ الرئيس المخلوع هي حياة محمد عبد الله صالح ولجان الوساطة التي تعجب لعملائه وعلى رأس هؤلاء فارس مناع محافظ صعبة لاحقا الذي يثبت تورطه في تهريب السلاح للحوثيين وفي الجانب السياسي يكشف الفيلم خطورة تموضع للحوثيين في منطقة رمادية إبان وبعد ثورة الشباب بصورة مكنتهم من ممارسة العمل السياسي ومواصلة التمدد الميدانية عبر خطة عسكرية مبكرة للاستيلاء على البلاد كلها وقد حصلت الجزيرة على إحدى هذه الخطط وهو ما يفند حجتهم بأن لجوءهم للقتال كان فقط الدفاع عن النفس