ارتفاع ضحايا زلزال الإكوادور وسلطاتها تعلن الطوارئ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الدفاع التركي: أنقرة لا يمكن أن تسمح بإقامة دولة على أساس عرقي جنوبي البلاد

ارتفاع ضحايا زلزال الإكوادور وسلطاتها تعلن الطوارئ

17/04/2016
في سباق محموم مع الزمن بدأت فرق الإنقاذ عمليات البحث عن ناجين وسط الأنقاض كثير من المباني المشيدة لم تقاوم الزلزال وتهاوت كقصور من وراق سلطات إكوادور قالت إنه أقوى زلزال تتعرض له البلاد منذ زلزال عام تسعة وسبعين من القرن الماضي الذي أودى آنذاك بحياة 600 شخص بعض الناس كتبت لهم النجاة في حين لقي مئات حتفهم تحت أطنان من الأنقاض المتناثرة في الشوارع وفق التقرير الحالي هناك ألف وخمسمائة وخمسة وسبعون جريحا ولدينا تقرير مؤقت بسقوط مائتين وخمسة وثلاثين قتيلا وقد تم تسجيل نحو مائة وتسعين هزة إرتدادية وقدر المعهد الأمريكي للمسح الجيولوجي شدة الزلزال بسبع درجات وثمانية أعشار على مقياس رختر وكان مركزه على بعد مئة وسبعين كيلومترا شمالي العاصمة كيتو وكانت المناطق الساحلية شمالي غرب البلاد الأكثر تضررا لكن الناس شعروا به على بعد مئات الكيلومترات وقد أدى الزلزال إلى قطع التيار الكهربائي والاتصالات عن أجزاء من العاصمة ما يعقد عملية تنسيق جهود الإغاثة ويرشح عدد الضحايا للارتفاع هذه هي اللحظة التي هز فيها الزلزال سوقا في العاصمة كيتو مآثارها حالة كبيرة من الذعر والهلع بين المتسوقين السيناريو ذاته يتكرر في خوياكي أكبر مدن البلاد حيث انهار جسر وسقط على السيارة وحتى معها ويطلق كثير من المصابين الإسعافات في الشوارع وقد أعلنت السلطات حالة الطوارئ في البلاد ودعت المواطنين إلى التزام الهدوء ونشرت آلافا من أفراد الأمن لحفظ النظام في أنحاء البلاد