العراق.. أزمة سياسية متصاعدة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

العراق.. أزمة سياسية متصاعدة

15/04/2016
تتواصل المطالبة بالإصلاح في العراق وتتواصل وتعقيداتها بما يجعل المشهد السياسي هناك مفتوحا أو يكاد أمام احتمالات مختلفة بدت ملامح تلك التعقيدات واضحة خلال مظاهرات الآلاف من أتباع التيار المدني الشعبي وأنصار التيار الصدري انتهت رغم الإجراءات الأمنية المشددة عند بوابات المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد حيث مقار الحكومة والبرلمان وسفارات دول عربية وغربية عديدة بينها السفارة الأمريكية حيث دوت الهتافات المطالبة بالإصلاح ومحاسبة الفاسدين وترددت أيضا شعارات تدعو إلى إقالة الرئاسات الدولة الثلاث الجمهورية والبرلمان والحكومة تزامنت هذه التطورات مع استمرار اعتصام عشرات النواب داخل المجلس وكان هؤلاء النواب قد قالوا يوم الخميس هيئة رئاسة المجلس وبينهم رئيسه سليم الجبوري خلال الجلسة اكتنفتها شكوك حول اكتمال نصابها القانوني ويعتقد أن مظاهرات الجمعة تحظى بدعم بعض النواب المعتصمين الذين يرحبون بدخول المتظاهرين المنطقة الخضراء وكأنهم يسعون لتحقيق نوع من التأييد الشعبي للتطورات التي شهدها المجلس يوم الخميس في هذه الأثناء رفضت هيئة رئاسة مجلس النواب ما وصفته باستخدام العنف والترهيب لفرض الإرادات وأعلنت المضي في تسيير أعمال المجلس حسب جدوله الاعتيادي رغم تطورات الخميس وذلك عقب اجتماعه برؤساء بعض الكتل البرلمانية وأعلنت الهيئة عقد جلسة المجلس يوم السبت وفق ما سمته السياقات الدستورية وسيتم خلالها الاستماع للنواب المعترضين والمطالبين بإقالة رئاسة الهيئة أو رئاسات الدولة الثلاث ومن وحي هذه التطورات يبدو الغموض الذي يكتنف ملامح المرحلة المقبلة واتجاهاتها وكيف يتعامل رئيس الوزراء حيدر العبادي مع هذه الأزمة الآخذة التعقيد وإفرازاتها في إطار بحثه على الحكومة المقبلة بل وتطول التعقيدات أيضا لرئيس الجمهورية فؤاد معصوم الذي يتطلع كثيرون للشكل تدخله في تفاصيل الأزمة المعاشة التي تنادي بعض أفكارها بإقالته أيضا