حجب كتب بمعرض أربيل بدعوى محاربة التطرف
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

حجب كتب بمعرض أربيل بدعوى محاربة التطرف

12/04/2016
يبحث عن كتاب غير موجود بعدما سحب مسؤولو معرض الكتاب كتبا إسلامية كثيرة تتحدث عن الجهاد وكتب فقهية وحتى كتب تربية إسلامية سحبت من دور نشر معروفة كتب لعلماء يوصفون في الوطن العربي بالسلفيين المعتدلين بحجة أنها ممنوعة القائمون على المعرض دافعوا عن قرار المنع بدعوى محاربة أفكار وصفوها بالإرهابية كتاب لغة الضاد في المعرض هو الأكثر مبيعا حيث تصل نسبة حضوره ثمانين في المائة رغم أن اللغة السائدة هنا هي الكردية لكن اتحاد الناشرين العرب استغراب قرار المنع ويعد معرض هذا العام الأضعف من حيث المبيعات بسبب ضعف القدرة الشرائية فالأزمة المالية حالت دون تسديد حكومة الإقليم رواتب موظفيها مدة تتراوح بين أربعة أشهر وسبعة أشهر كل ممنوع مرغوب مقولة تتجدد في عالم الفكر الكاتب والناشر والقارئ يرون أن مقارعة الحجة بالحجة والكتاب بالكتاب أفضل من المنع في فضاء لا يمكن التحكم فيه وكانت السلطات في أربيل قد منعت قبل نحو سنة كتب عشرة علما بينهم بن باز وبن عثيمين والألباني بقرار من وزارة الثقافة وتأييد من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في إقليم كردستان العراق بمجموع يصل إلى 500 كتاب ومجلد ناصر شديد الجزيرة أربيل