التوسع العمراني يهدد الأراضي الزراعية بالمغرب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

التوسع العمراني يهدد الأراضي الزراعية بالمغرب

12/04/2016
إنه الزحف العمراني ثمة ما يصفه بالظاهرة الإسمنتية التي غدت تشوه الوجه الجميل للمدن المغربية لكنه في رأي خبراء توسع طبيعي يرتبطوا بالنمو السكاني الذي تشهده المناطق الحضرية على حساب الريف لكن لظاهرة تداعيات تؤرق الحكومة والمواطنين على حد سواء لسوء الحظ بأن هذا التوسع لم يتم في إطار احترام طبيعة المجال وخصوصياته وأن يكون توسع متسق مع مفاهيم للتنمية المستدامة والحفاظ على البيئة وتظهر أرقام وزارة الفلاحة المغربية أن ثمانية وعشرين ألف هكتار من الأراضي الزراعية للمملكة الدفينة تحت الإسمنت أما المعدل السنوي لهذا الزحف فيقدره المسؤولون بخمسة آلاف هكتار من الأراضي الصالحة للزراعة ولمواجهة هذه المشكلة سعت الحكومات المتعاقبة لإقامة مشاريع مدن صغرى للتخفيف من الضغط الذي تعاني منه المدن الكبرى تنسنا جنوب الرباط إحدى هذه المدن حيث تجاور المجمعات السكنية الحديثة مناطق لراعي الغنم وأخرى لزراعة الخضراوات تحد مزدوج ذلك الذي يعمل المغرب على التغلب عليه من أجل تحقيق التوازن المطلوب بين توفير السكن اللائق لكل مواطنيه وحماية أراضيه الزراعية حتى لا يتضرر الأمن الغذائي لهؤلاء المواطنين عبد المنعم العمراني الجزيرة الرباط