فراغ القطاع الطبي في العراق بسبب الهجرة
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

فراغ القطاع الطبي في العراق بسبب الهجرة

10/04/2016
أرقام مفزعة لهجرة الكفاءات والعقول العراقية شهدتها السنوات الأولى التي تلت الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 بسبب ما تعرضت له من عمليات قتل وخطف وتهديد سجلت جميعها ضد مجهول والهدف إفراغ البلد من كفاءاته العلمية والأكاديمية بحسب مراقبين ورغم أن هذه العمليات تراجعت وتيرتها في الآونة الأخيرة كثيرا فإن المخاوف من عودتها ما تزال موجودة وخاصة مع استمرار الفرز الطائفي الذي لم يستثني هذه الشريحة تظهر أرقام اللجنة الدولية للصليب الأحمر مقتل نحو ثلاثة آلاف من الأطباء والعاملين في المجالات الطبية بعد الغزو الأمريكي للعراق وتشير إلى أن 500 منهم كان مصيرهم الاختطاف بينما اضطر آلاف إلى الفرار إضافة إلى أعداد كبيرة أخرى من العلماء والمهندسين ربما العامل الأمني يتصدر الموقف بعد أحداث داعش يعني على حد علمي إنه هناك 1800 طبيب من منتخب مختلف التخصصات هاجروا إلى خارج العراق ويتفق كثيرون على أن السلطات العراقية لم تتمكن حتى الآن من توفير بيئة صالحة تكفل عودة هذه الكفاءات عودة من شأنها أن تساهم وبشكل كبير في إخراج البلد من أزماته وانتشاله من حالة التردد التي أصابت جميع مرافق الحياة التعليمية والطبية وحتى الأمنية بعد ثلاثة عشر عاما على الغزو الأمريكي فإن إعادة الكفاءات العراقية من حملة الشهادات العليا الذين فروا بحياتهم خارج الوطن أصبحت برأي كثيرين أمرا لابد منه فعودتهم قد توفر مفاتيح حل للكثير من الأزمات وقد تسهم في انتشال البلاد من حالة التداعي التي تعيشها معظم قطاعات محمد جليل