اشتباكات متقطعة باليمن قبيل سريان وقف إطلاق النار
اغلاق

اشتباكات متقطعة باليمن قبيل سريان وقف إطلاق النار

10/04/2016
يسري اتفاق وقف إطلاق النار في اليمن في غمرة حالة من الترقب الحذر تسيطر على مختلف محاور المواجهات بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة وجماعة الحوثيين وحلفائها من مليشيا الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى استمرت بمواقع القتال في المحافظات المختلفة الاشتباكات الضارية أو المتقطعة في مديريتي عسيلان وبيحان بمحافظة شبوة جنوب شرق اليمن وبين ثنايا الاشتباكات الضارية بين الجانبين أحكمت القوات الشرعية السيطرة حسب رواية القادة العسكريين الميدانيين على جميع مواقع منطقة العكدة العسكرية وبعض أجزاء جبال العلم في عسيلان وبقية الجبهة محافظة مأرب بمختلف جوانبها ملتهبة رغم التقدم الذي أحرزه الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في منطقة جبال الإستراتيجية المحيطة حيث أخرج الحوثيون وأنصاره من مواقع تمركزهم الإستراتيجية لكن ظلت بعض المناطق المحيطة بمدينة صرواح مركز المحافظة ومناطق بمديرية نهم تتعرض لقصف الحوثيين بينما تشن مقاتلات التحالف العربي غارات مستمرة لمنع تقدمهم باتجاه مواقع قرب صرواح كانت القوات الشرعية قد خرجت منها نهاية العام الماضي في بحور تعز يواصل الحوثيون ومسانديهم قصف الأحياء السكنية غربي المدينة وشرقيها وهنا لا يفرط كثيرون من أهالي التعز التفاؤل بوقف إطلاق النار نظرا للتجارب مع هدنات سابقة صحيح أنهم يعولون على نجاح سريان الهدنة للتخفيف من معاناتهم لكنهم يبدون أيضا خشية واضحة من توجه الحوثيين وقوات صالح للتصعيد ويتوجس كثيرون من نوايا الحوثيين وحلفائهم ليس في تعز التي تتدفق نحوها التعزيزات لمواقعهم منذ يوم الجمعة فحسب بل وفي مختلف المحافظات الأخرى مما يعني بلغة الميدان والصراع العسكري المعاش استفادتهم ما استطاعوا من الهدنة إن نجحت في حشد مزيد من مقاتليهم تأهب لمرحلة قادمة لا تعرف تفاصيلها