إصابة عشرات اللاجئين باشتباكات مع الشرطة المقدونية
اغلاق

إصابة عشرات اللاجئين باشتباكات مع الشرطة المقدونية

10/04/2016
بعد أن تمكنوا من الفرار من مناطق الحروب في رحلات مكلفة ومحفوفة بالأهوال وجد آلاف اللاجئين أنفسهم عرضة لهجمات بقنابل غاز ورصاص مطاطي وبدأت الأحداث تنحو منحى تصعيديا عندما احتشد أكثر من 500 لاجئ عند السياج في مخيم ايدوميني يطالب اللاجئون بفتح الحدود لكنه لن يسمح لأي منهم بالعبور منذ أسابيع وقد غادرت مجموعة كبيرة منهم المخيم مندفعة باتجاه السياج سعيا لاقتحامه والعبور إلى مقدونيا لكن شرطة مكافحة الشغب المقدونية ردت بإطلاق قنابل الغاز مسيل للدموع ورصاص مطاطي استمرت المواجهات بضع ساعات تمكن اللاجئون خلالها من اختراق السياج في موضعين هي على الأقل بعضهم عبر الحدود إلى الأراضي المقدونية لبضع دقائق عادتهم الشرطة إلى اليونان وقالت أثينا إن استخدام القوة ضد اللاجئين ضعفاء دون مبرر هو تصرف خطير ومؤسف وذكرت منظمة أطباء بلا حدود أنها عالجت لاجئين اختنقوا جراء استنشاق مواد كيماوية ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول كبير في المنظمة القول إن هناك إصابات بينهم محنة أخرى تضاف إلى محنة اللجوء مع ما يعنيه ذلك من غربة عن الأوطان وعوائق ثقافية ولغوية ومادية