مشاغل تستحوذ على اهتمام التونسيين
اغلاق

مشاغل تستحوذ على اهتمام التونسيين

01/04/2016
كثيرة هي المشاغل التي تستحوذ على اهتمام التونسيين هذه الأيام وتغنيهم عن غيرها من القضايا التي لا تمس أوضاعهم المعيشية ومستقبل التنمية في بلادهم مباشرة إضرابات واعتصامات ومطالبات بفرص عمل في عدد من مناطق تونس فجل الولايات معنية وخاصة الداخلية منها فالقصرين بلغ الاحتجاج مداه في يناير الماضي خارج العاطلون عن الشغل ورفعوا شعارات منددة بعجز الحكومة مطلبنا الأول ولا الأخير هي التشغيل والتنمية أصحاب الشهادات العليا والعاطلين عن العمل وصل الاحتجاج إلى وسط العاصمة أمام وزارة التشغيل قضى العاطلون عن العمل ليالي طويلة في الشارع وما يزالون سعت الحكومة لمعالجة المسألة بالشروع في حوار وطني بشأن التشغيل ولكن الحوار يقدمون رجلا ويؤخر أخرى ولم يستطيع أن يحقق سلمان اجتماعيا يؤجل الإضرابات النقابية إلى حين تعافي الاقتصاد الوطني تطوير التشريعات وتخفيف الإجراءات الإدارية بخلق مناخ ملائم للاستثمار الخاص والمبادرة الفردية لإحداث المؤسسات في الأثناء تعاني سياحة من تراجع يناهز خمسة وأربعين في المائة فزاد هذا القطاع الحيوي من اقتصاد تونس أزمتها حدة أزمة دفعت حكومة الحبيب الصيد إلى طرق أبواب البنك الدولي فقرر رئيسه تمويل تونس بأربعة مليارات دولار على مدى أربع سنوات وبدا ارتفعت ديون البلاد بنحو ثمانية وخمسين في المائة منذ الثورة إلى أكثر من واحد وعشرين مليار دولار أزمة اقتراض تقابلها أزمة فساد ورشوة ومحسوبية وتهرب جبائي وإخفاق الاقتصادي كل ذلك يضاف إلى أزمات سياسية ألمت بكثير من الأحزاب نداء تونس انشق عنه حزب المشروع وفقدت أحزاب كانت في الحكم جزءا كبيرا من شعبيتها مع تسجيل عزوف الشباب عن السياسة أزمات بعضها فوق بعض زادها تكدسا تأخر مجلس نواب الشعب في التصديق على قوانين هامة ذات علاقة بالوضع الاقتصادي والانتخابات البلدية كثيرة هي السحب التي تعلو سماء تونس منها الأمني في الأساس ولكن الأوضاع الاقتصادية زادت من معاناة المواطن التونسي الذي لم يعد يتحمل جدالات سياسية عقيمة لا تؤدي إلى حلول تنموية حقيقية خليل بن الدين الجزيرة تونس