مقدونيا تغلق حدودها بوجه اللاجئين واستنفار أمني بالمجر
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

مقدونيا تغلق حدودها بوجه اللاجئين واستنفار أمني بالمجر

09/03/2016
رغم المزيد من الأسلاك الشائكة والقيود الصارمة لا يبدو أن أمواج المهاجرين واللاجئين إلى أوروبا ستتوقف ففي مخيم ديديم الساحلي في تركيا وصل عشرات المهاجرين الجدد أغلبهم سوريون وأعينهم على الضفة الأخرى من بحر إيجة المزدحم بالدوريات البحرية المدعومة من حلف شمال الأطلسي فهؤلاء لا يخشون تشديد الإجراءات رغم تمكن قوات خفر سواحل التركي من إعادة بعض أقرانهم إلى الأراضي التركية في الجهة اليونانية من بحر إيجة تقول السلطات إن قرابة 700 مهاجر وصلوا إلى ميناء بيرايوس في طريقهم إلى أوروبا وأمام هذا مشهد المجر تعلن تشديد المراقبة على حدودها في إجراء وقائي ألف وخمسمائة عنصر إضافي من الشرطة والجيش سيعززون وحدات المراقبة على حدودها مع اليونان بعد إغلاق طريق البلقان أمام حركة الهجرة غير النظامية الإجراء يجسد قرار بدباس تمديد حالة أزمة الهجرة المطبقة منذ أشهر لتشمل كامل البلاد بعد ما كانت مقتصرة على حدودها مع صربيا وتتيح الخطة المجرية لقوات الأمن تفتيش المنازل بدون تكليف رسمي أو سابق إنذار كما تنوي الحكومة إقامة سياج جديد خلال أسبوعين أو ثلاثة على الحدود مع رومانيا إضافة إلى التحضير لإصدار مرسوم يقلص المساعدات الاجتماعية للاجئين شبهته منظمات حقوقية بالقريب من الشروط المفروضة على السجناء وتمكنت بودابست من الحد من عدد المهاجرين العابرين لأراضيها بعد إقامتها سياجات شائكة على حدودها مع كل من صربيا وكرواتيا وهو ما أدى إلى تحويل موجة تدفق اللاجئين إلى الجارة في سلوفينيا تؤكد الشرطة المقدونية إقفال حدود البلاد أمام اللاجئين بشكل تام وفي الجانب اليوناني تجمع آلاف من المهاجرين فقد أمل المغادرة نحو مقدونيا التي أكدت عدم قبولها أي وافد جديد إليها منذ الثلاثاء بعدما كانت تسمح بدخول أعداد صغيرة من السوريين والعراقيين وبررت الموقف بانسجامه مع قرارات الدول الأخرى الواقعة على طول طريق البلقان في إشارة منها إلى سلوفينيا وكرواتيا وصربيا التي فرضت قيودا صارمة على دخول المهاجرين واللاجئين إليها