قوانين جديدة تضيق على اللاجئين بألمانيا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قوانين جديدة تضيق على اللاجئين بألمانيا

09/03/2016
ارحلوا لا نريد بقائكم ربيع اللاجئين في ألمانيا قاب قوسين أو ادنى من تحوله إلى كابوس حقيقي الأبواب المشرعة تحولت إلى موصدة وحتى طاردة أحمد اللاجئ السوري الذي جاء من الرقة يواجه كغيره من اللاجئين تداعيات التشريعات الألمانية الجديدة أقرت الحكومة الألمانية إجراءات مشددة تسمى بالحزمة الثانية من قوانين اللجوء تغول على حق اللجوء وتعطيل بقاء اللاجئين في البلاد المفزع هو الإشارة التي أرسلتها ألمانيا من خلال هذا القانون وكل ما قدمت الحكومة تنازلات لليمين المتطرف كل ما شجعه ذلك على المطالبة بالمزيد ليصل إلى حد المطالبة بإغلاق الحدود سجال العداء للاجئين زعيمة حزب البديل من أجل ألبانيا دعت الشرطة إلى إطلاق النار على اللاجئين إذا اقتضى الأمر مما شكل صدمة في ألمانيا وصفها وزير المالية فولفجانج شويبلة بأنها عار على ألمانيا نقترح تأمين الحدود وأن يتم ترحيل بسرعة قصوى وإلغاء نظام الحوافز الذي يشجع اللاجئين على الاستفادة من الرعاية الاجتماعية وحيدة تلاحقها أصوات اليمين المتطرف في عقر دارها أنجيلا ميركل تتوجس خيفة من صفيح السياسة الساخن الذي بات يطالب برأسها والتضحية بمستقبلها السياسي من المفارقات أن تتحول دولة بحجم ألمانيا من حامية للفارين من البؤس والموت في سوريا إلى دولة تسرع الخطى بشكل عريض وحقوق اللاجئين للخطر حسب بيان مشترك بمنظمة العفو الدولية ونقابة المحامين الألمان ومنظمة برو أزيل عيسى طيبي الجزيرة برلين