ثلاثة شهداء فلسطينيين بالقدس والضفة
اغلاق

ثلاثة شهداء فلسطينيين بالقدس والضفة

09/03/2016
عمليات متتالية هزت القدس المحتلة وإسرائيل في أقل من أربع وعشرين ساعة أحدثها بدأ صباح الأربعاء بإطلاق النار على حافلة إسرائيلية قرب مستوطنة راموت شمال القدس أعقب ذلك مطاردة قوات الاحتلال لسيارة مشبوهة انتهت بتبادل لإطلاق النار بين شابين فلسطينيين كانا بداخلها بين باب العمود وباب الجديد مما أدى إلى استشهادهما وإصابة فلسطيني آخر تصادف تواجده في المكان نشهد تصعيدا في القدس التي تعرضت لسلسلة عمليات طعنان وإطلاق نار قواتنا منتشرة ومستنفرة وعلى أهبة الاستعداد لإحباط أي عمليات أخرى تقول الشرطة الإسرائيلية إن لا صلة بين العمليات الأخيرة لكن ثمة من رأى أنها تحمل رسائل سياسية لأنها تزامنت مع وصول جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي إلى إسرائيل في زيارة تستغرق يومين وتشمل الأراضي الفلسطينية أعتقد أن الدافع وراء تنفيذ هذه العمليات هو زيارة نائب الرئيس الأميركي التي أصبحت حافزا لهذه العمليات بغض النظر عن رغبة الفلسطينيين بالاستمرار فيها من عدمه في غضون ذلك استشهد طفل فلسطيني على حاجز عسكري جنوب مدينة نابلس بزعم محاولته طعن جنود ليرتفع بذلك عدد الشهداء الفلسطينيين إلى سبعة في أقل من يوم في وقت عززت فيه قوات الاحتلال استنفارها الأمني في القدس وكافة المدن الإسرائيلية مخافة أن تشكل عملية الساعات الأخيرة حافزا للمزيد تخف هبة الفلسطينيين حينا وتشتد وحينا آخر لكنها لا تخبو ورغم استنفار لقوات الاحتلال لكل وسائل القمع لإخمادها منذ ستة أشهر فقد شهد مساء الثلاثاء سلسلة عمليات طعن وإطلاق نار في غرف ساعة ونصف في كل من القدس ويافا وكي تحتك فى شمال تل أبيب أسفرت عن مقتل سائح أميركي وإصابة خمسة عشر إسرائيليا من بينهم أفراد من قوات الاحتلال بعضهم في حالة الخطر الشديد إلياس كرام الجزيرة