الجزيرة تزور سجنا فرنسيا لتقصي ظاهرة التجنيد بتنظيم الدولة
آخر تحديث: 2017/12/6 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/6 الساعة 14:42 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/18 هـ

الجزيرة تزور سجنا فرنسيا لتقصي ظاهرة التجنيد بتنظيم الدولة

09/03/2016
لطالما افتخرت فرنسا بمؤسساتها العلمانية الراسخة لكن فرنسا العلمانية تجد نفسها مضطرة بشكل متزايد إلى إعادة النظر في موقفها من الدين هناك أسئلة عن ربط كثير من الشبان الفرنسيين المسلمين أنفسهم بشكل أقوى بجماعات كتنظيم الدولة في أكتوبر تشرين الأول من العام الماضي كان هناك حوالي ألف وسبعمائة وسبعين مواطنا فرنسيا موجودين إما داخل سوريا أو العراق هذا الرقم هو الأعلى بين الدول الأوروبية في العام الماضي نقل متعاطفون مع تنظيم الدولة معركتهم إلى الشوارع الفرنسية عندما شنوا عمليات كانت الأكثر دموية في فرنسا منذ عقود بسرعة لاحظ مراقبون أن هناك قاسما مشتركا وهو أن معظم المهاجمين اعتنق أفكارهم المتطرفة داخل السجون الفرنسية وهو ما سلط الضوء على برنامج تجريبي يجري اختباره حاليا في خمسة سجون المسألة مهمة لأنه أول سجن يضم أماكن مخصصة للمتطرفين من السجناء فقط وكانت تلك نقطة البداية لسجون أخرى بدأت تخصص أماكن من هذا النوع النائبة البرلمانية فرانسواز كروسنييه زارت سجن فريسن في ضواحي باريس لتقويم مدى نجاح البرنامج هنا حدد 42 سجينا على اعتبار أنهم متطرفون حسبما تقول السلطات ثم فوصلوا عن السجناء الآخرين لكن كيف تقبل السجناء الآخرون الفكرة نحن جميعا بشر في نهاية المطاف يونس وراش امام بدأ يخصص وقته للتوجه الديني للسجناء المسلمين بعد اقتناعه بأنهم يعانون من نقص في الأئمة ولا يوجد سوى مائتي إمام يعملون في السجون الفرنسية ولأنهم لا يعتبرون موظفين عموميين فإن معظمهم يزور سجون لبضع ساعات فقط في الأسبوع بالرغم من أن سبعين في المائة من السجناء في فرنسا مسلمون وينظر كثيرون إلى مدى التأثير الذي يمكن أن يحدثه برنامجك كالذي يطبق في سجن فريسة لكن مع صعود اليمين المتطرف في فرنسا فإن السياسات التي تشجع برامج مختلفة من شأنها أن تعاني من نقص التمويل أيا كانت فوائدها