مركز حافلات أنقرة يحتفظ بالمفقودات خمس سنوات
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مركز حافلات أنقرة يحتفظ بالمفقودات خمس سنوات

08/03/2016
يعود كنعان إلى مستودعه حاملا ما نسيه مجددا مسافر في محطة الحافلات الرئيسية في العاصمة أنقرة كل شيء هنا يفرز ويمنح رقما وتاريخا على أمل أن يعود ذلك المسافر ليستعيد ماناسيه عمر هذا المستودع سبع سنوات ويقارب عدد موجوداته حاليا أربعة آلاف من الحوائج التي فقدها أصحابها ندون بيانات مانسيه المسافر وإذا عثرنا على رقم اتصال مع صاحبه نبادر بإخباريه بما نسي أما إذا لم نجد وسيلة للاتصال بك فنحتفظ بشيء المنسي خمس سنوات على أمل أن يأتي صاحبه بالسؤال عنه تتنوع الحوائج المنسية هنا ويفرض القانون على من يتولى حفظ المفقودات في تركيا أن يحتفظ بها خمس سنوات على الأقل تتلف الأشياء القابلة للتلف كالأغذية مباشرة أما التي تقاوم الزمن فتخزن وفق إجراءات خاصة السنة الأولى تحفظ هذه الأشياء على حالها ولا تمس بعد إذن يمكن لنا بيعها وحفظ قيمتها في البنوك باسم صاحبها وإذا انتهت السنوات الخمس ولم يسأل عنها أحد تحول قيمتها إلى حساب مؤسستنا أو نتبرع بها لجمعيات خيرية يقول القائمون على مركز الحافلات إن ازدياد المفقودات يعود إلى ضخامة عدد مستخدمي هذا المركز من المسافرين الذين يقدر عددهم بأكثر من عشرة ملايين في العام تنقلهم مائتان وعشرون شركة إلى مدن تركيا سبق لي أن أضعت حقيبتي هنا وتمكنت من استعادتها وقد أسعدني ذلك بعد أن فقدت الأمل في العثور عليه ورغم أهمية هذه الخدمة فهي لا تخلو من صعاب لا يجوز تخزن شيء نسيه مسافر إلا بعد فحصه أمنيا وبعد إجراءات تضمن ألا يكونا قد ترك عمدا بحسب إحصائيات مركز المفقودات هنا فإن نصف الأشياء المنسية يعود إلى أصحابه أما النصف الآخر فلا يعود أصحابه للسؤال عن ضن منهم ربما أنه فقد للأبد أو لعدم رغبة في تجشم عناء البحث عنه إن لم يكن ذا قيمة عالية المعتز بالله حسن الجزيرة أنقرة