بنقردان تشهد أكثر الهجمات دموية بتاريخ تونس
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

بنقردان تشهد أكثر الهجمات دموية بتاريخ تونس

08/03/2016
تنتهي بمقتل بعض المهاجمين واعتقال البعض الآخر هنا في أقصى الجنوب الشرقي لتونس تتعرض المدينة الصغيرة لهجوم غير مسبوق مسلحون يهاجمون مؤسسات عسكرية وأمنية ويفعلون ما هو أكثر يتجولون في المدينة ويطلبون من سكانها بطاقات هوياتهم يخبرون بعض الأهالي بهويتهم إنهم من تنظيم الدولة الإسلامية وبهدفهم وهو كما نقل عنهم تحرير المدينة وسكانها وذلك كاف ليخلص رئيس البلاد ورئيس وزرائه بأن هؤلاء ما جاؤوا إلا ليعلنوا إقامة إمارة لهم ولعل لبنغردان هنا من اسمها نصيب فقد أورد بعض المؤرخين لا كلهم أن اسمها أجنبي في الأصل ويعني بالعربية حارس الحصة فتنجح بأهاليها وقوات الجيش في صد الهجوم وقتل منفذيه لكن من أين جاء هؤلاء لا تقدم الرواية الرسمية جوابا حاسما تقول إن غالبيتهم تونسيون بينما لا تستبعد الروايات إعلامية وجود ليبيين بينهم أو على الأقل لمسات الليبية ويفهم من شهادات الأهالي أن بعضهم من أبناء المنطقة الذين يعرفونها جيدا وهو ما يفسر تحركهم فيها بيسر أما لماذا تستهدف تونس لا بنقردان فقط فذلك يتعلق بالنسبة للبعض بنموذجها المتفرج الذي غدا شاذا في المنطقة بعد انقضاض ثورات مضادة على دول ما يسمى بالربيع العربي وثمة مقاربة أكثر تعقيدا تربط تلك المدينة الصغيرة بما يرادوا للجوار ليبي هنا صبراتة في ليبيا قبل نحو شهرين قصف الأمريكيون ما قالوا إنه هدف تابع لتنظيم الدولة الإسلامية فيها قتل ودمروا لكن البعض نجا وفقا لبعض التحليلات ومنها صبراتة التي تبعد نحو 70 كيلومترا عن بن قردان يقول هؤلاء إن السلاح جاء إلى المدينة التونسية يعطف على هذا احتمال أن يكون قد فر إليها من صبراتة مسلحون تابعون لتنظيم الدولة نجوا من القصف الأمريكي منذاك بدأت تتكشف حقائق تتحول إلى معطيات تتناغم فثمة قواته الخاصة أمريكية وفرنسية وبريطانية كما يروج أصبحت فعليا داخل ليبيا في انتظار ساعة الصفر وثمة طلعات الجوية الفرنسية بهدف الاستطلاع وثمة ما هو أهم البحث في سيناريوهات التدخل العسكري الواسع في ليبيا تحت شعار كبير هو محاربة الإرهاب وتحديدا تنظيم الدولة واقعة بنغردان تأتي بحسب هؤلاء في سياق الليبيين أيضا تستثمر الحادثة ربما تستغل كذريعة مضافة لدى هذا الرجل ومناصريه وربما داعميه في الإقليم للتدخل المسرح يهيأ