عشائر ومليشيات تقطع الطرق المؤدية للمقدادية بالعراق
اغلاق

عشائر ومليشيات تقطع الطرق المؤدية للمقدادية بالعراق

07/03/2016
عشائر ومليشيات طائفية تقطع الطرق الرئيسة في مدينة المقدادية وتنفذ اعتصاما للمطالبة بإقالة قائد الشرطة وقائد فرقة تابعة للجيش على خلفية تفجير انتحاري داخل مجلس عزاء قبل أكثر من أسبوع استبدال قائد شرطة محافظة ديالى 2 تعزيز القوات الأمنية في مركز قضاء المقدادية ومحيطه وإن كان الخبر يعكس رد فعل على التفجير الانتحاري الذي قتل فيه قادة في المليشيات فهو أيضا يحمل دوافع سياسية تبدو طائفية مع توجيه المعتصمين أصابع الاتهام لسياسيين من السنة وتحميلهم مسؤولية الإخفاق الأمني بينما لوحظ أن المسؤول الأول في ديالى وهو المحافظ المنتمي لمنظمة بدر باقية بمنأى عن الاتهامات لم تطلب المليشيات أدنى بالتظاهر أو الاعتصام مع ذلك لم تتمكن الحكومة المحلية من منعها بل تم تعطيل عمل جميع المؤسسات الخدمية ولم يقتصر ذلك على المقدادية بل امتدت إلى مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى في الأثناء قالت مصادر أمنية إن المليشيات في المقدادية لا تزال تمارس دورا قمعيا بعلم السلطات التي لا تحرك ساكنا وحوادث الخطف والقتل في وضح النهار أصبحت واقعا يوميا يعيشه أهالي المدينة فضلا عن إنذارات بمكبرات الصوت تطالب السكان السنة بالرحيل وإن القصف بقذائف الهاون ليلا الذي يستهدف عدة مناطق معروفة بأنها سنية أصبح حالة شبه يومية