أكثر من مليون طلبوا اللجوء لأوروبا
اغلاق

أكثر من مليون طلبوا اللجوء لأوروبا

07/03/2016
اجراص الخطر تقرع في أوروبا مع زيادة أعداد المتقدمين للجوء في دول الاتحاد الأوروبي عن مليون في العام ألفين وخمسة عشر وفقا لإحصائية نقلتها التايمز البريطانية عن المفوضية الأوروبية فإن زيادة بلغت مائة وثلاثة وعشرين في المائة مقارنة بالعام ألفين وأربعة عشر الذي لم تصل أعداد اللاجئين فيه إلى 600 ألف السوريون شكلوا ربع أولئك المتقدمين لجوء في أوروبا حيث بلغت أعدادهم نحو ثلاثمائة وستين ألفا يعني سوريين في طالبي اللجوء الأفغان الذين قاربت أعدادهم 180 ألفا ومن ثم العراقيون بنحو 120 ألفا تتوزع بقية الأعداد على دول مثل كوسوفو وألبانيا وأريتيريا ونيجيريا وباكستان وإيران التي تقدم نحو خمسة وعشرين ألفا من مواطنيها بطلبات لجوء في ذلك العام ثلث هؤلاء اللاجئين توجهوا إلى ألمانيا التي استقبلت وحدها ما يقرب من أربعمائة وخمسين ألف لاجئ بزيادة بلغت مائة وخمسة وخمسين في المائة استقبلت ألمانيا وحدها نصف السوريين من طالبي اللجوء كما كانت قبلة العراقيين الأولى حيث استقبلت ما يزيد عن ثلاثين ألفا منهم السويد والنمسا في صدارة الدول المستقبلة للاجئين أيضا بأعداد زادت على المائة وخمسين ألفا في السويد ونحو خمسة وثمانين ألفا في النمسا بزيادة نسبية بلغت أكثر من 200 في المائة في فنلندا زادت طلبات لجوء عن ثلاثين ألفا لتشكل على زيادة نسبية في أوروبا مقارنة بعام 2014 بنسبة زادت عن ثماني مائة في المائة توزعت بقية الطلبة على دول كالمجر وفرنسا وبلجيكا وهولندا وبريطانيا وإيطاليا ودول أوروبية أخرى بنسب متفاوتة لكن اللافت في تلك الإحصائيات أن أكثر من 900 ألف من طلبات اللجوء تلك لم تقبل بعد وما زالت قيد النظر ومنها نحو 400 ألف في ألمانيا وحدها وفقا للإحصائيات فإن أكثر من ألفين وأربعمائة شخص تقدموا للجوء في مقابل كل مليون من السكان في أوروبا