مخاوف الترحيل تسيطر على اللاجئين في فرنسا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مخاوف الترحيل تسيطر على اللاجئين في فرنسا

06/03/2016
هؤلاء للاجئون من الفوج الأول الذين فتحت فرنسا ذراعيها لاستقبالهم وأخيرا وبعد طول انتظار ابتسم الحظ لهم فحصلوا على وثائق اللجوء بين هذا السخاء الفرنسي مع اللاجئين وبينما يعيش آخرون من أقرانهم عالمان مختلفان هذا هو أكبر معسكر للأكواخ والخيم البالية في أوروبا يعرف عند عامة الفرنسيين بغابة كالي مأساة هؤلاء لم تشفع لهم لدى سكان المدينة الذين يريدون تدخل الدولة لغلق المعسكر ولترحيل من فيه هذه المظاهرة المعادية للاجئين وكأنها بداية نهاية التعاطف معهم فهذا رئيس وزراء فرنسا الأسبق والمرشح للانتخابات الرئاسية العام المقبل يعترف بأن الوضع أصبح لا يطاق ما رأيته لا يمكن القبول به في الظروف التي يعيش فيها الرجال والنساء وأحيانا الأطفال هنا لا تليق بما يجب أن تقوم به فرنسا رغم الجهود المبذولة لاستقبالهم بشكل لائق لم تعد فرنسا تخفي قلقها من أزمة اللاجئين خاصة بعد كثرة الحديث عن تسرب متطرفين بين أمواج اللاجئين لقد عقدت محاولة سد المنافذ في وجه اللاجئين مهمة المنظمات التي تعنى باستقبالهم تعقدت مهمتنا بسبب تداعيات الاعتداءات ندعو إلى التقليل من الهواجس الأمنية نظن أنه بالإمكان مزاوجة بين حماية أمن الفرنسيين وبين استقبال اللاجئين في ظروف تحفظ كرامتهم هذه الجمعيات التي تعنى بمساعدة اللاجئين السوريين لا يخفي القائمون عليها بأن الحكومة الفرنسية لا تبخل عليهم بالمساعدة لكنهم بدؤوا يشعرون بأن الأمور باتت أكثر تعقيدا لا يمكن الجزم بأن هبة التضامن مع اللاجئين في فرنسا بدأت تتراجع لكن وضع مزيد من العراقيل في طريقهم ربما يحقق ما يريده البعض وهو ألا تتحول فرنسا إلى وجهة مفضلة ومثالية للاجئين نور الدين بوزيان الجزيرة باريس