إجراءات بمحافظة مأرب لمنع انهيار العملة المحلية
اغلاق

إجراءات بمحافظة مأرب لمنع انهيار العملة المحلية

05/03/2016
بدأ ضغوط العملة اليمنية بوتيرة متسارعة منذ سيطرت المليشيات الحوثية على صنعاء في أواخر عام ألفين وأربعة عشر واليوم تشهد سوق الصرف تراجعا حادا في قيمة الريال مشهد ينذر بتفاقم الأزمة الاقتصادية التي واجهوها اليمن وهو ما دفع السلطات المحلية بمحافظة مأرب إلى عقد اجتماع موسع لتنفيذ إجراءات تمنع انهيار الريال لا سيما أن المحافظة أصبحت حاضنة لآلاف المواطنين الذين قدموا من محافظات أخرى بعدما شردتهم الحرب من مناطقهم تدني سعر صرف الريال أثر بطبيعة الحال على حياة المواطنين وألهب نار غلاء الأسعار خصوصا مع تدني المستوى المعيشي تراجع القدرة الشرائية دأب المركزي اليمني على ضخ دفوعات من الدولارات في سوق بين حين وآخر لمواجهة تراجع صرف العملة المحلية لكنه توقف منذ بداية العام الماضي بسبب الذائقة المالية منذ اجتياح الحوثيين صنعاء وفي أول تدخل له منذ بدء الحرب في مارس من ذات العام عادة البنك ليضخ نوفمبر 40 مليون دولار في السوق لدعم الريال ثمة محللون بشأن الاقتصاد اليمني وصف التدخل وأنه لن يحول دون تهاوي الريال لكن يبدو ثمة ضوء في نهاية النفق فالأنباء تفيد بأن الحكومة الشرعية أقرت أولويات عاجلة لوقف الانهيار الاقتصادي أبرز هذه الأولويات استئناف إنتاج وتصدير نفط وخفض عدد موظفي الجهاز الإداري للدولة في بلد يعيش أكثر من نصف سكانه تحت خط الفقر