وثائق تؤكد التعاون اللوجستي بين القاعدة وإيران
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

وثائق تؤكد التعاون اللوجستي بين القاعدة وإيران

04/03/2016
عقب الاتفاق النووي بين إيران والغرب في يوليو 2015 خرجت مصادر استخباراتية أمريكية بخبر صفقة بين إيران والقاعدة أطلقت فيها طهران سراح خمسة من أبرز قادة التنظيم مقابل إخلاء القاعدة سبيل دبلوماسي إيراني خطف في اليمن فتحت هذه الصفقة بابا مشرعا آنذاك تساؤلات محيرة حول حقيقة العلاقة بين تنظيم القاعدة وجمهورية الولي الفقيه وبعد نحو خمسة أعوام من مقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن تفصح الولايات المتحدة عن وثائق تظهر علاقة وثيقة بين القاعدة وإيران لكنها لم تصل حد الثقة يقول البنتاغون إن هذه الوثائق والمراسلات بخط يد زعيم تنظيم القاعدة تمت مصادرتها بعد مقتل بن لادن بمخبئه في مدينة أبوت أباد ومن اللافت في هذه الوثائق تأكيدها امتلاك إيران أوراق ضغط تمارسها على تنظيم القاعدة في سبيل تسخيره لخدمة أهدافها السياسية كاستغلال نشاطه لإزعاج الأمريكيين في العراق كما تظهر امتلاك التنظيم أوراق قوة فاوض بها الإيرانيين إذ يتضح من مراسلة بن لادن وأفراد من القاعدة داخل إيران وجود صفقة بين التنظيم وطهران تمثلت في حماية القاعدة المراقد الشيعية في العراق وتجنيب الإيرانيين أي هجمات للتنظيم هناك في المقابل فإن إيران ستمنحه تنظيم القاعدة ممرا آمنا لأمواله ومراسلاته وملجأ يؤوي قادة التنظيم عائلاتهم وافقنا للإدارة الأمريكية فإن هذه الوثائق عثر عليها في مايو 2011 أي في خضم جولات مفاوضات الملف النووي بين إيران والغرب والظاهر أن ما توافر من أدلة لعلاقات إيران بمنظمات تتصدر قوائم الإرهاب الأميركية لم يحل دون منح الجمهورية الإسلامية المباركة كلاعب كامل الصلاحية على المستوى الدولي وإلى جانب تأكيدها نوعا من ارتباط المصالح بين إيران والقاعدة تثير الوثائق تساؤلات عن حقيقة وجود تقاطع مصالح آخر بين إيران وتنظيم الدولة الإسلامية خصوصا في العراق وسوريا إذ تبرز أحدث ميادين القتال في سوريا إحجاما لحلفاء إيران عن مقاتلة التنظيم مقابل خوضهم قتالا شرسا ضد فصائل المعارضة الأخرى