الاحتلال يقتل فلسطينية بزعم محاولة دهس جنود
اغلاق

الاحتلال يقتل فلسطينية بزعم محاولة دهس جنود

04/03/2016
ليس ثمة أقصى من أن يدرك طفل في ربيعه السادس معنى الموت والشهادة أضحى معتز بلا حضن دافئ يأوي إليها 4 أطفال لم يتجاوز العاشرة تيتموا باستشهاد يقومهم أماني سبتين برصاص الاحتلال الإسرائيلي وهي في الرابعة والثلاثين من عمرها صدمة وحزن خيم على قرية حوسان غرب بيت لحم مسقط رأس الشهيدة وشكوك كثيرة آثارها استشهادها لدى أفراد أسرتها لا يحتاج الاحتلال إلى مبرر لقتل الفلسطينيين لكن ما الذي يقوم ما لأربعة أطفال إلى الإقدام على عملية كهذه سؤال يعزز الشك لدى عائلة الشهيدة بأن ما جرى لم يكن سوى إعدام ميداني جديدة فقد أظهرت صور السيارة التي استقبلتها الشهيدة أماني عند مفترق غوش عتسيون شمال الخليل أن وابلا من الرصاص اخترقا زجاجها الأمامي كما يبدو من مسافة قريبة جدا بذلك يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين منذ أكتوبر تشرين الأول الماضي إلى مائة وتسعين بينهم ستة عشرة شهيدة استشهد ثلاثة عشر منهم عند هذا المفترق الذي حوله الاحتلال إلى ثكنة عسكرية ووضع فيه قناصة وأبراج مراقبة وهو يعد مركزا لتجمع المستوطنين في تنقلاتهم بين مستوطنات جنوبي القدس ومستوطنة في الخليل إلياس كرام الجزيرة