وفاة المعمارية العراقية البريطانية زها حديد
اغلاق

وفاة المعمارية العراقية البريطانية زها حديد

31/03/2016
حين نالت المهندسة المعمارية العراقية البريطانية زها حديد جائزة بريتسكر المعمارية في العام 2004 كانت أول امرأة تحظى بهذه الجائزة المرموقة منذ إطلاقها في العام ألف وتسعمائة تسعة وسبعين كاسرة بذلك احتكار رجال وسيطرتهم على أبرز المشاريع المعمارية حول العالم والجوائز المرتبطة بها حديد التي ولدت في بغداد في العام ألف وتسعمائة وخمسين لم تتجه إلى العمارة في بداية حياتها بل درست الرياضيات في الجامعة الأميركية في بيروت قبل أن تنتقل إلى لندن حيث قررت تغيير اختصاصها مهارتها وتفوقها دفع أستاذها المعماري الشهير رام كولهاس إلى توظيفها لتتدرج في العمل لديه حتى أصبحت شريكة في مكتبه الهندسي في أمستردام في العام سبعة وسبعين من القرن الماضي في العام ألف وتسعمائة وثمانين قررت العودة إلى لندن حيث افتتحت مكتبا خاصا بها وبدأت العمل في التعليم الجامعي وأضحت شهرتها عالمية مع بداية التسعينيات من القرن الماضي حين أنجزت مشروع مبنى بالإطفائية في مدينة ألمانية تحول لاحقا إلى متحف لكن مسيرة حديد التي شهدت إنجاز مركز للفنون الحديثة في روما ومركز روزنتال للفن المعاصر في مدينة سينسيناتي الأميركية ومركز العلوم في وصدرت في ألمانيا ومشروع القبة الألفية في لندن شابتها انتقادات لبعض تصاميمها التي وصفت بالمبالغ بها بأنها ذات كلفة عالية المهندسة التي أصبحت في بداية في العام الحالي أول امرأة تحصل على الميدالية الذهبية الخاصة بالأكاديمية الملكية للمعماريين البريطانيين لم تعمل أبدا في بلدها الأم العراق اتفقت مع السلطات العراقية لبناء مركز جديد المصرف المركزي العراقي لكنها توفيت قبل أن يرى مشروعها النور وطويت بذلك صفحة من تاريخ العمارة المعاصر كانت زها من أبرز أسمائه