ديمقراطية العراق الملتبسة في أطوارها ونتاجها
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ديمقراطية العراق الملتبسة في أطوارها ونتاجها

31/03/2016
حضرت عدة الفعل الديمقراطي أما الفعل فموضع شك مسارب في إخراج الأزمات السياسية لا تشبه غير العراق وديمقراطيته الملتبسة في أطوارها ونتاجها هنا فقط يمكن لرئيس حكومة أي تقدم بحكومة جديدة قبل أن يقدم استقالة حكومته والأسماء لا تتلى علنا بل تسلم في مغلف مغلق لرئيس البرلمان وزراء يرفضون الاستقالة وآخرون لا يمكن تغييرهم ذلك في شكل الآلية وفي المضمون أكثر تشكيلة حكومية إذن لتنفيذ الإصلاح بحسب ما تعهد رئيس الوزراء وكان ذلك في آخر يوم من مهلة حددها البرلمان للتقدم بأسماء من خارج الأحزاب السياسية وإفساح المجال لأصحاب الكفاية المهنية فقط وزيران ثابتان وهما وزير الداخلية محمد الغبان التابع لائتلاف دولة القانون والقادم من صفوف منظمة بدر بإمرة قائدها المتحول إلى زعيم الحزب الشعبي هادي العامري ووزير الدفاع خالد العبيدي الذي يقال في العراق إن قرار وجوده في منصبه يتجاوز العبادي وغيره مظهر آخر من تفرد الديمقراطية العراقية كان يجري في المنطقة الخضراء الحصينة مقتدى الصدر الممثل في البرلمان وشريك في الحكومة يفض اعتصام أنصاره المحتشدين منذ الأحد للضغط لتغيير الحكومة وتحقيق الإصلاح كما يقول ويعلن الاستمرار في المظاهرات أيام الجمعة ويلوح بالتصعيد إذا لم يتم التصويت على حكومة العبادي المقترحة في واجهة المشهد الحرص على الإصلاح وفي الخبايا كلام عن خلافات داخل التحالف الشيعي الحاكم وتنافس شخصي بين العبادي ونوري المالكي الذي ترك رئاسة الحكومة كره وبين حزب الدعوة الذي يضم الرجلين وتيار الصدر الذي يسمي منافسة حزب السلطة وبين هذا وذاك ميليشيات ملتحقة بالدولة وتنظيم الدولة الخائض في حرب مفتوحة مع الجميع والمكون السني على حاله يشكو التهميش والغبن وهناك الفلوجة وحصارها والموصل ومعركتها برت السنوات من النهب السياسي المنظم فهل يتغير كل ذلك بالتغيير موظفين