بغداد تعيش أجواء احتقان سياسي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

بغداد تعيش أجواء احتقان سياسي

30/03/2016
بقلق كبير تنظر السلطات في العراق إلى أتباع التيار الصدري وهم يعتصمون على بعد عشرات معدودة من الأمتار من بوابة المنطقة الخضراء التي تمثل رمزية الحكم السياسي في عراق ما بعد الاحتلال إن حالة الاستنفار أصبحت تؤثر على الموقف في جبهات الحرب ضد داعش في ضوء بقاء بعض القوات وتعزيزها بقوات إضافية في بغداد والمحافظات تحسبا لوقوع اعتداءات إرهابية ويبدو أن التأكيدات الصدر لأتباعه بالتزام السلمية في اعتصامهم لم تكن كافية للتطمين مسؤولي المنطقة الخضراء التي دخلها صادروا معتصما بحفاوة غير متوقعة من قبل قوات أمن هذه المنطقة وقائدهم ومع اقتراب انتهاء المهلة التي منحها البرلمان للعبادي يحبس الجميع أنفاسهم من تداعيات ما ستحمله الساعات المقبلة وخاصة مع إعلان رئيس البرلمان أن أمام العبادي خيارين لا ثالث لهما تطورات دفعت السلطات العراقية بحسب المصادر الأمنية إلى إجراء ما سمته مناقلات في صفوف القوات العسكرية والأمنية من خارج العاصمة بغداد إلى داخلها هذا تخوف كبير على أنه يعتقد عندما اختاره لا يناسب مطالب المعتصمين ويخش هناك ردات فعل قد تتجاوز بالمتظاهرين من السلمية إلى الاحتراب أو الاقتتال ويخشى كثيرون أن تؤدي تداعيات هذه الأزمة إلى حدوث انتكاسة في تطور المعارك وما حققته القوات العراقية مؤخرا ضد تنظيم الدولة ولد إبراهيم الجزيرة بغداد