ما نصيب الدول العربية من التقنيات الرقمية؟
اغلاق

ما نصيب الدول العربية من التقنيات الرقمية؟

03/03/2016
أصدر البنك الدولي في الفترة الأخيرة تقريرا عن العوائد الرقمية خلال هذا التقرير أكد البنك أهمية التقنية الرقمية في تحسين حياة الفقراء وأداء الشركات فعدد الأسر التي تملك هاتفا محمولا في البلدان النامية تصوروا أنه يفوق عدد تلك التي تملك الكهرباء أو المياه النظيفة وهذا هو المسار الذي وضح انتشار الهواتف المحمولة في الدول النامية والذي يفوق لنا هذا الخط الذي يمثل لنا لانتشار مياه الشرب وحتى هذا الخط الذي يمثل لنا انتشار الكهرباء في الدول النامية وكان عدد مستخدمي الإنترنت قفز من مستويات مليار شخص في العام 2005 إلى حد ثلاثة مليارات وربع المليار شخص في العام ألفين وخمسة عشر لكن العالم ما زال بحاجة لبذل المزيد لتوفير الإنترنت إلى جميع البشر وسد الفجوة الرقمية لاحظوا معي كيف أن خمسة عشر في المائة فقط من سكان العالم يملكون إنترنت النطاق العريض أو عالي السرعة بينما لا يملك ستون في المائة منهم إنترنت تتحدث عن هذه المنطقة أما استخدام الهواتف المحمولة فيشمل 3 4 سكان العالم في هذه المنطقة المغطى هنا لهذه الألوان علمنا أن الهاتف المحمول يشكل وسيلة الولوج الأساسية للإنترنت في البلدان النامية لكن ملياري شخص لا يملكون هواتف محمولة بينما يعيش نصف مليار شخص في المناطق خارج تغطية شبكات الهاتف المحمول في العالم لنلقي نظرة الآن على الاستخدام اليومي للإنترنت ولاحظوا معي كيف أن الاستخدام ضخم بالنسبة للرسائل الإلكترونية وحتى محركات البحث وكذلك وسائل التواصل الاجتماعي إذا استخدموا الإنترنت علميا لذلك يتزايد استخدموا الإنترنت في قطاعي الأعمال ففي دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية عالية الداخل مجدو تسعى شركات من أصل عشر شركات تملك إنترنت النطاق العريض مقارنة ب 7 شركات فقط بالنسبة الدول متوسطة الدخل وكذلك أربع شركات فقط في الدول منخفضة الدخل وبالتالي فإن التحديات التي تواجه التنمية الرقمية تكمن في سد الفجوة بين الدول المتطورة والنامية فيما يتعلق باستخدام التكنولوجيا الرقمية بما في ذلك الهاتف المحمول ونتحدث عن هذه الفجوة أو حتى الهاتف الثابت في هذه المنطقة وبالتالي من فوائد التكنولوجيا الرقمية إقتصاديا أنها تعزز النمو من خلال تنشيط التجارة وذلك عن طريق منصات التجارة الإلكترونية ثم نتابع هنا لاحظوا معي فإن الشركات الأكثر إنتاجية الأكثر استخداما لهذه الوسائل التكنولوجية المتطورة كما أن الإنترنت تسمح بخلق وظائف جديدة وولوج النساء إلى علمي الأعمال لاحظوا معي هنا كيف أنا المشاركة قوية بالنسبة للنساء في هذا النوع من الأعمال العمل الإلكتروني عبر مواقع الإنترنت بما في ذلك الانس وبالتالي تبقى التكنولوجية مطية لمحاربته الفقر ومساعدة الفقراء في العالم