طالبان تسيطر على قاعدة عسكرية بولاية بكتيا
اغلاق

طالبان تسيطر على قاعدة عسكرية بولاية بكتيا

03/03/2016
بعد صمود استمر لأكثر من عقد من الزمن قاعدة عسكرية أفغانية أخرى تسقط بأيدي مقاتلي طالبان في مديرية زورمات بولاية باكتيا جنوب شرق البلاد ليست هذه القاعدة الأولى التي سيطر عليها مقاتلو الحركة فقبل ذلك استولى مقاتلو طالبان على قواعد أخرى فورة إخلائها من قبل القوات الأمريكية أو الأفغانية القوات الأمريكية أنشأت القاعدة وتمركزت فيها لثماني سنوات إلى القوات الحكومية وبعد أن استقر الأفغان فيها حصرناها من عدة جهات ولم يعد باستطاعة الحكومة إيصال المساعدات إلى الجنود فقرروا الانسحاب أهالي مديرية زورمات شارك طالبان فرحتهم بالإستيلاء على القاعدة ومبعث هذه الفرحة أنهم عاشوا على حد قولهم أوضاعا سيئة حينما كانت القاعدة مقرا للقوات الأمريكية ومن بعدها للقوات الأفغانية لشن هجماتها في المنطقة لا يود ساعدنا كثيرا بانسحاب القوات الحكومية من القاعدة لأنها تسببت في مقتل نحو عشرين من أبناء القرية يبدو أن الحفاظ على القواعد العسكرية أصبح تحديا في حد ذاته في القوات الأفغانية التي تخلت عن عدة قواعد في ولايات مختلفة قد تواجه المزيد من الخسائر لقواعد بقية تحت سيطرتها بعد انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي منها ومرد ذلك ضعف تسليح القوات الأفغانية مقارنة بنيته وقلة خبرة أفرادها وعدم امتلاكها تكنولوجيا متطورة المعنى العام هذه هزيمة عسكرية عندما تتمكن القوات من الاحتفاظ بقواعدها تنسحب وتسمي ذلك انسحابا تكتيكيا لكنها هزيمة والحقيقة أن هذه القوات لا تستطيع الصمود أمام مسلحي طالبان وهذا أمر مقلق للغاية الوضع الأمني يتدهور باستمرار في أرجاء البلاد حقيقة يدركها الساسة الأفغان ما يحتم عليهم الإسراع في عملية السلام مع طالبان وذلك قبل أن يبدأ موسم جديد للقتال يكون فيه الجيش الأفغاني وحيدا أمام طالبان ولي الله شاهين الجزيرة كابول