حملة تجنيد في تونس للشباب العاطل عن العمل
اغلاق

حملة تجنيد في تونس للشباب العاطل عن العمل

03/03/2016
لم يتردد مروان في الذهاب لتسجيل اسمه في أقرب مركز تجنيد بعد إعلان وزارة الدفاع التونسية عن برنامج التجنيد الاستثنائي برنامج سيمكن وزارة الدفاع من ضم إثني عشر ألفا ممن سيؤدون واجب الخدمة العسكرية للعمل في الجيش بعد اكتمال فترة التجنيد أمر يبعث الأمل عند مروان بالحصول على وظيفة خاصة وأن التسجيل في هذا البرنامج متاح حتى لمن تجاوز الثلاثين من عمره هي صورة غير مألوفة أمام مراكز التجنيد فهروب الشباب من أداء الخدمة العسكرية تحول اليوم إلى إقبال كبيرة وطوابير طويلة تحمل معها آمالا بأن يكون أداء الخدمة العسكرية متاح لإيجاد عمل لشباب أنهكتهم البطالة أمل لا يتوقف عند شبان فحسب وزارة الدفاع لا تستبعد إمكانية إدماج الفتيات في التجنيد الاستثنائي حملة التجنيد الاستثنائية في تونس تضرب عصفورين بحجر واحد فهدفها ليس فقط للحد من نسبة البطالة في صفوف الشباب وإنما أيضا الدعم البشري للمؤسسة العسكرية ففي ظل وضع أمني معقد على المستويين الداخلي يأتي هذا الإجراء كخطوة استباقية للحكومات تونسية لاسيما في ظل غياب الاستقرار السياسي والأمني في الجارة ليبيا وهو ما بات يفرض على تونس تعزيز حضورها العسكري والأمني في المناطق الحدودية ميساء الفطناسي الجزيرة تونس