حصار الحوثيين يفاقم معاناة جرحى تعز
اغلاق

حصار الحوثيين يفاقم معاناة جرحى تعز

03/03/2016
الشهور تتلاحق ومئات الجرحى في مستشفيات تعز ينتظرون فرصة للعلاج في الخارج شهور طويلة يتدهور فيها وضعهم مع تعثر الخدمات الطبية فرصة تظل مرهونة بتمكنهم من مغادرة المدينة أولا وهو ما يبدو صعبا حتى الآن على الأقل في ظل الحصار المشدد الذي يفرضه الحوثيون على تعز كان القطاع الصحي على رأس القطاعات التي دفعت ثمن المعركي والعمليات العسكرية وسط تقارير عن تعود الحوثيين استهدافها منذ البداية هجومهم على تعز سواء عبر القصف أو باستهداف الكوادر الصحفية من أطباء وممرضين وفنيين أو من خلال منع وصول المستلزمات الطبية المنقذة للحياة كل هذا أدى إلى مستشفيات مكتظة بالجرحى لا تستطيع علاجهم وتسكين جراحهم جرحى من مختلف الأعمار لكل منهم قصة مع الألم والحرب باتت آمالهم معلقة بالمغادرة السلطات المحلية من جانبها أعدت قائمة بالجرحى ممن تستدعي حالاتهم السفر لكن الأمر لا يخلو من معوقات على ما يبدو لا يقتصر الأمر على هؤلاء الجرحى فحسب فعداد سقوط القتلى والجرحى لا يكاد يتوقف في تعز بسبب إصرار الحوثيين على مواصلة القصف العشوائي على الأحياء السكنية ما يعني ارتفاع أعداد الإصابات الحرجة واستمرار معاناة الجميع في المدى المنظور على الأقل