تفاقم معاناة اللاجئين العالقين بالحدود اليونانية المقدونية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

تفاقم معاناة اللاجئين العالقين بالحدود اليونانية المقدونية

03/03/2016
لا مأوى لهم سوى هذه الخيام المؤقتة أكثر من ثمانية آلاف لاجئ عالقون منذ أسابيع هنا في منطقة ادوميني على الحدود بين مقدونيا واليونان غالبيتهم عبروا من تركيا قبل وصولهم من اليونان بوابة الدخول الرئيسية لأوروبا لكن القيود التي فرضتها مقدونيا والدول الواقعة على طريق البلقان منعتهم من إكمال الطريق هم ما دفع الأمم المتحدة إلى التحذير من أزمة إنسانية وشيكة الوضع وكئيب ويجب تقديم الدعم والمساعدة وعلى دول الاتحاد الأوروبي أن تنسق العمل معا بهذا الشأن عليها أن تدرك هذه الأزمة الإنسانية المتفاقمة أزمة تتفاقم في وقت لا تزال فيه الدول الأوروبية منقسمة المواقف بشأنها آخر مظاهر هذا الانقسام تجلت واضحة في تصريح وزير الخارجية النمساوي إذ اعتبر أن فتح الحدود أمام اللاجئين المتجهين إلى دول وسط أوروبا كان خطأ جسيما يجب تصحيحه في أسرع وقت وتزامنت تصريحاته مع توجه رئيس المجلس الأوروبي إلى أثينا وأنقرة بعد جولة على أربع دول أخرى قبيل قمة أوروبية المرتقبة في بروكسل في حين عرضت المفوضية الأوروبية خطة لتقديم مساعدات بقيمة 700 مليون يورو لمواجهة أزمة اللاجئين هذا الاقتراح يمثل موقفا أوروبيا مبنيا على التضامن والشعور الإنساني وسيؤمن للاجئين احتياجاتهم الأساسية ويساعد دول الاتحاد الأوروبي على تطبيق البرامج الإنسانية في الدول ذات القدرات المالية المحدودة من خلال هذا المقترح ستؤمن المفوضية 700 مليون يورو خلال السنوات الثلاث القادمة وبانتظار التوصل إلى موقف أوروبي موحد تتجه الأنظار إلى تركيا إذ يعتبرها الأوروبيون بمثابة مفتاح لحل أزمة اللجوء التي أدخلت أكثر من مائة وثلاثين ألف لاجئ إلى أوروبا عبر المتوسط منذ بداية العام الحالي وفق تقديرات الأمم المتحدة