الاحتفال باليوم العالمي للكتاب في بريطانيا
اغلاق

الاحتفال باليوم العالمي للكتاب في بريطانيا

03/03/2016
ذو مكانة خاصة لدى الأطفال البريطانيين مناسبة يجتمع فيها أطفال المدارس ويحتفلون ويفرحون من أجل الكتاب والمطالعة إنها البريطانية لليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف الذي تنظمه اليونسكو في الثالث والعشرين من إبريل نيسان بينما تحتفل به بريطانيا الخميس الأول من شهر مارس آذار تكريما للكتاب والمصورين والمؤلف وبعد مرور إحدى وعشرين سنة على انطلاق باليوم العالمي للكتاب تحولت هذه المناسبة إلى مهرجان سنوي لتشجيع الأطفال على القراءة والمطالعة من خلال حفلات تقام في المدارس والمكتبات وفي بعض الحافلات يرتقي الأطفال أزياء أبطال تصير المفضلة كما يحظر المؤلفون هذه المناسبات للحديث مع قراء الكتب من البراعم صغيرة بقدر ما يشكل الاحتفال باليوم العالمي للكتاب فرصة لحث الأطفال على المطالعة باعتبارها مهارة مهمة تساعد في بناء مستقبلهم الأكاديمي والميداني فإنه أيضا يوفر أرضية للبحث في أسباب عزوف الصغار عن خير جليس وبينما كان يلقى بالمسؤولية على عوامل الفقر والتسرب المدرسي وغياب المكتبات في تراجع هواية القراءة فإن الحديث أصبح منصب الآن على عوامل أخرى تتجسد في ظهور المنتجات الرقمية حيث أضحى الأطفال يفضلون اللعب على أجهزة إلكترونية أكثر من تصفح كيتا تطورات تضع صناعة الكتاب أمام التحديات الكبرى في المستقبل تطرح تساؤلات كثيرة على الانتقال من الكتب إلى الأشكال غير الورقية والتأليف الرقمي