مطالبات في إيطاليا باعتبار مصر بلداً غير آمن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مطالبات في إيطاليا باعتبار مصر بلداً غير آمن

29/03/2016
لا يبدو الغضب الإيطالي لمقتل الشاب ريجيني في طريقه للسكون في المدى القريب على الأقل مجلس الشيوخ في روما شهد مؤتمرا صحفيا حضرته عائلة القتيل ومحاميتهم بدت سمعة مصر كرة تتقاذفها الحاضرون كل بطريقته الأم الثكلى قالت إن مصرع ولديها ليس معزولا عما يتعرض له المصريون من تعذيب تعذيب لم يبق من ملامح وجه القتيل ما تتعرف به عليه أمه إلا بالكاد لا أستطيع أن أخبركم ماذا فعلوا بوجه حينما رأيته تصورته كل شرور العالم قد صبت عليها لماذا تعرض لكل هذا الشر لا يمكنكم تصوروا لو نجيده ربما لم يساعدني في التعرف عليه إلا طرف أنفه لم تكن محامية العائلة أقل غضبا من موقف السلطات المصرية إزاء قضية مواطنها المغدور لماذا تنكر السلطات المصرية الحقيقة لأنها مزعجة كل ملابسات اختفاء رجيني ثم اكتشاف جثته في مكان الخاضعة لسيطرتهم كل هذه الملابسات تجعل الحقيقة مزعجة للنظام المصري غضب من دافع رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ إلى المطالبة باستدعاء السفير الإيطالي في القاهرة للتشاور بإعادة النظر في العلاقات القنصلية مع القاهرة بل طالب خارجية بلاده أن تعتبر مصر بلادا غير امن ما لم تقدم القاهرة معلومات جديدة حول الحادث هكذا دفعة واحدة قد تتسبب ممارسات النظام المصري في إبدال أمن المحروسة خوفا في أعين الآخرين ما الذي كانت تنتظره السياحة بل السمعة المصرية أسوأ من ذلك لم يكن بوسع الإيطاليين الاكتفاء بانتظار دورهم خلف الروس ومن قبلهم المكسيكيون حتى تفتح لهم أبواب الحقيقة بيد السلطات المصرية قد تفسر بعض الجهات المعروفة في القاهرة هذا الموقف الإيطالي بتغلغل الإخوان في مجلس الشيوخ الإيطالي جريا على عادتها في مواقف مماثلة لكن غضبة النواب ومن قبلهم عموم الرأي العام الإيطالي لمصر عيشة بواحد من بني جلدتهم تستدعي المقارنة مع الصمت المطبق على الضفة الأخرى من المتوسط هناك في القاهرة حيث قتل خمسة مصريين بقسوة ودون تحقيق قيل أنهم متهمون وقيل غير ذلك وبين هذا وذاك لا يرد القتلى عن أنفسهم كما أنهم لم يجدوا من يغضب لهم