قائد بالبشمركة: أداء هزيل للجيش العراقي في مخمور
اغلاق

قائد بالبشمركة: أداء هزيل للجيش العراقي في مخمور

28/03/2016
تقدم مقاتلي وحدات الحماية سنجار باتجاه الطريق الدولية سبعة وأربعين الموازية للحدود العراقية السورية والسيطرة على قريتي ام الذيبان وام جريس غربي نينوى لم يكون ناس وجزء من عملية استعادة السيطرة على مدينة الموصل بالتزامن مع تحرك للجيش العراقي جنوب شرق المدينة سيطرتنا على الطريق الدولية 47 كانت أمرا إستراتيجيا فقط ضيقنا على داعش فرصة تواصلهم مع مناطق نفوذه على الجانب السوري وقربتنا من منطقة البعاج مما يسمح بالسيطرة على المزيد من القرى وصولا إلى تلعفر العملية تمت بالتنسيق مع الجيش العراقي وبعلم ودعم بغداد تلتزم قوات البشمركة التي تعد أحد أطراف العملية بعدم التقدم خارج المنطقة التي تقول إنها حدود إقليم كردستان لكنها تبدو غير متفائلة أمام أداء الجيش العراقي على جبهة مخمور جنوب شرق الموصل مدينة الجيارة في الشرق وتلعفر في الغرب همام مفتاحا دخول الموصل لكن لا وجود للجيش العراقي هنا غرب دجلة وأداؤه الهزيل في جنوب وخمور يجعلنا لا نتوقع منه الكثير عليه نعتقد أن عملية استعادة الموصل سيتم تأجيلها فاللاعب الأساسي وهو الجيش العراقي غير مستعد تراجع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية إلى جنوب منطقة سنجار يوسع دائرة الطوق الذي تتشارك قوة عديدة في رسمها حول مناطق نفوذه في محافظة نينوى هنا شمال غرب البلاد قد يفقد تنظيم الدولة قرية في الغرب لكن تعثر الجيش العراقي في السيطرة على قرية في الشرق ربما يضع موعد عملية استعادة السيطرة على الموصلي بين توقيتين أقربهما أبعد مما تقرره بغداد أمير فندي الجزيرة سنجار غربي نينوى