مسرح الرشيد ببغداد ينفض غباره بسواعد الفنانين
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

مسرح الرشيد ببغداد ينفض غباره بسواعد الفنانين

28/03/2016
ثلاثة عشرة سنة مضت منذ أن دكة آلة الغزو صروحا كان منها الثقافي والفني في بغداد عاصمة الرشيد منها مسرح سمي كذلك تيمنا به واعتبر واحدا من أكثر المسارح تطورا في العالم عند تأسيسه عام 81 نظرا لتميزه بخشبة دائرية متحركة جعلته فريدا على مستوى تقنيات العمل المسرحي اليوم يعاد افتتاح مسرح الرشيد بعد قيام مجموعة من المتطوعين الشباب بالتعاون مع فنانين عراقيين بجهود شخصية لإزالة الركام من طوابقه وتنظيفه وتهيئته لإقامة الأعمال المسرحية من جديد على خشبته يقول المتطوعون الذين شاركوا في رفع ركام رزح المسرح وتحته عقدا ونيفا من الزمن إن فنانين عراقيين ناشد الدولة مرارا التحرك لإعادة هذا الصرح الثقافي إلى سابق عهده لكن دعواتهم لم تلقى من المسؤولين آذانا صاغية الصرح الذي أطلق دائرة السينما والمسرح في وزارة الثقافة حفل إعادة افتتاحه يأمل مثقفون عراقيون أن يشهد في الأيام القادمة أعمالا لفنانين عالميين يقول مسرحيون عراقيون إنهم يأملون بأن تعود خشبة الرشيدية الشهداء تقديم أعمال فنية شهريا تعيد للمسرحي عافيته ليبدأ باستقطاب جمهوره مرة أخرى وهذا ما سيجهد لتحقيقه الممثلون وخصوصا الشباب منهم فهم كما يقولون يمتلكون مخزونا إبداعيا تجلى في خروجهم عن صمتهم ومد سواعدهم لنفض الغبار عن صرحهم الذي يحبون